«National Forces Alliance»: Violence in Tripoli Reveals Ineffectiveness, Weakness, of Illegitimate Government

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

القوى الوطنية: الاشتباكات المسلحة تؤكد عدم فعالية الأجهزة التنفيذية

القاهرة – بوابة الوسط

اعتبر تحالف القوى الوطنية أن الاشتباكات التي دارت في منطقة أبوسليم ومحيطها يومي الخميس والجمعة الماضيين كشفت «هشاشة كل الأجسام والهياكل التنفيذية التي (تدّعي) الشرعية».

وقال التحالف، في بيان له صادر من طبرق، اليوم السبت: «يدين التحالف استهداف المدنيين والمناطق الآهلة بالسكان، ويعتبر استهداف المدنيين عمل إجرامي يعاقب عليه القانون وتدينه كل الأعراف والقوانين السماوية والإنسانية».

وأضاف: «ما يتكرر من اشتباكات بالأسلحة الثقيلة يكشف بما لا يدع مجالاً للشك هشاشة كل الأجسام والهياكل التنفيذية التي (تدّعي) الشرعية، ويوضح بشكل ساطع أنها أجسام لا تملك أي فعالية على الأرض».

ويرى التحالف أن ما حدث كان «نتيجة حتمية لما حذرنا منه سابقًا بخصوص منهجية الحوار التي استخدمت في اتفاق الصخيرات»، معتبرًا أن الأجدى كان «إيجاد الحلول الواقعية للعائق الأكبر لقيام الدولة، وهو سطوة التشكيلات المسلحة وسيطرتها على الأرض».

وشكك تحالف القوى الوطنية في صمود اتفاق التهدئة لفترات طويلة «في ظل وجود تشكيلات مسلحة تقتات من ابتزاز الدولة، وتستمرئ استخدام القوة خارج القانون، ويرى أن الحل الأنسب هو وضع تصور عملي قابل للتنفيذ، يعالج قضية التشكيلات المسلحة بشكل جذري».

كان عميد بلدية أبوسليم، عبدالرحمن الحامدي، أعلن التوصل لاتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار بمنطقة أبوسليم في العاصمة طرابلس ليل الجمعة برعاية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والمجلس البلدي أبوسليم، وبحضور المفوض بمهام وزير الدفاع العقيد المهدي البرغثي.

وتكون الاتفاق من 5 بنود رئيسة يبدأ بوقف إطلاق النار من الساعة الحادية عشرة والنصف ليلاً بتوقيت الجمعة، وحدد المقار التي يجب أن ينسحب منها مقاتلو الطرفين وتمركز قوة من وزارتي الدفاع والداخلية بحكومة الوفاق في خط التماس للفصل بين الأطراف المتنازعة.


«National Forces Alliance» Express Concern over Memorandum of Understanding – Call for the Arrest of Signatories

Advertisements