Libyan Journalist Filming Militia Atrocities in Abu Salim Missing

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

مؤسسة التلفزيون بالحكومة المؤقتة تُحمل بعثة الأمم المتحدة مسؤولية الاعتداءات على الاعلاميين فى طرابلس

25 فبراير، 2017

ليبيا – إستنكرت المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون بالحكومة المؤقتة حالات الاختطاف والابتزاز التي قالت أنها تستهدف الإعلاميين بالعاصمة طرابلس .

و أعربت المؤسسة فى بيان أصدرته السبت و تلقت المرصد نسخة عنه عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء تصاعد هذه الحالة و إستمرار استهداف الصحفيين والإعلاميين والمدونين بالعاصمة طرابلس من قبل الجماعات المسلحة، لا لشيء إلا كونهم أصحاب رأي ، وفق البيان .

و أضافت ” أن المؤسسة العامة للاذاعة و التلفزيون تحمّل المليشيات والجماعات الإرهابية والجماعات الخارجة عن القانون المسؤولية كاملة على التعتيم الإعلامي التي تنتهجه المليشيات في الأحداث التي تشهدها العاصمة طرابلس ” .

و دان بيان المؤسسة تفاقم مؤشرات الاستهداف والاعتداءات ضد الصحفيين والإعلاميين والمؤسسات الإعلامية في طرابلس خاصة والمناطق الواقعة تحت سيطرتهم عامة، قائلة ” إن حياة الإعلاميين والصحفيين في خطر عقب سيطرة الجماعات الإرهابية على العاصمة طرابلس، لافتاً إلى أن عمليات الخطف والاغتيال ما تزال مستمرة”.

واستنكرت المؤسسة ما وصفته بـ” الصمت المريب ” من قبل المنظمات الدولية المعنية بهذا الشأن بالدفاع عن الإعلاميين بعدم اتخاذ موقف واضح من الجرائم والانتهاكات البشعة والجسيمة خارج إطار القانون للصحفيين، محمّلةً بعثة الأمم المتحدة المسؤولية كاملة لما آلت إليه الأمور في طرابلس.

وبينت المؤسسة أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض لها الصحفيون والإعلاميون لمثل هذه الاعتداءات، فقد أعلنت قناة «218» الفضائية انقطاع الاتصال بمصورها محمد مصلي في منطقة بوسليم بالعاصمة طرابلس.

وقالت القناة عبر موقعها الرسمي اليوم السبت إن الاتصال انقطع بالمصور منذ ساعات الظهيرة اليوم بعد تغطيته عودة الحياة إلى طبيعتها قرب جزيرة باب العزيزية في طرابلس قبل أن تعلن لاحقاً نبأ الافراج عنه .

Advertisements