Tripoli: Dozens Wounded as Renewed Militia Violence Targets Civilian Areas

What is Going On in Tripoli


العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

Tonight in Abu Salim


Intense fighting hits Abu Sleem

By Moutaz Ali
Tripoli, 23 February 2017

Fierce clashes have broken out in Tripoli’s Abu Sleem district this afternoon between the local militia led by Abdul Ghani Al-Kikli (also known as Ghneiwa), and his largely Misratan force belonging to Salah Al-Burki.

Tanks and the use of heavy artillery have been seen by locals in the area.

Whilst the confirmed number of casualties is unconfirmed, some sources say at least eight dead bodies arrived in Abu Sleem hospital this evening. No names have been released other than Najib Ghurthab, a Burki commander.

Two burnt out cars were also reported.

The reasons behind the clashes are not completely clear, though it is thought Burki wants to eject Ghneiwa out of the area. However, locals have told the Libya Herald that Ghneiwa had said he would die before he would leave.

With some Abu Sleem residents attempting to flee, the Libyan Red Crescent has told those trying to do so to stay at home. The Red Crescent has also set up an emergency phone number.

Nonetheless, residents are stuck inside their houses as the sound of explosions spread.

“It’s hell. The explosions are so strong. I have gathered my wife and kids in a relatively safe room in our house,” Kamal, a resident in Abu Salim told this paper.

“My wife has had to block the ears of our one-year-old baby because the loud gunshots have panicked him,” he added.

The Libyan National Guard, linked to Khalifa Ghwell, is also active both to the east and west of Abu Sleem. Control of it would give it full control of the Airport Road all the way from Tripoli to the reopened airport which the LNG now controls, as well as of the cross-Tripoli highway.

Elders from Tarhouna, 65 kilometres southeast of Tripoli, are reported to be mediating between the sides.


مصدر لـ«بوابة الوسط» وصول عدد من الجرحى إلى مستشفى بوسليم بطرابلس

صورة متداولة للقصف بمنطقة بوسليم بطرابلس. (فيسبوك) (photo: )

القاهرة – بوابة الوسط

أكد مصدر بالعاصمة طرابلس أن مستشفى بوسليم للحوادث استقبل عدد من الجرحى إثر اشتعال النيران في عدد من السيارات بفعل القصف، مشيراً إلى وجود عائلات عالقة في مناطق الاشتباكات.

قالت مصادر موثوقة لـ«بوابة الوسط» إن هناك تحشيد للقوة من طرفي الاشتباكات بمنطقة بوسليم في طرابلس ما يشير إلى احتمال اتساع دائرة الاشتباكات، واصوات القصف الثقيل تسمع من قبل السكان في معظم احياء العاصمة.

وتصاعدت حدّة الاشتباكات المسلّحة في العاصمة طرابلس، حيث سمع صوت القصف بالسلاح الثقيل في منطقة أبوسليم وقفل مسلحون الشوارع المؤدية الى المنطقة بالسواتر الترابية.

وقال أحد سكان العاصمة في اتّصال بـ«بوابة الوسط» إن حالة من الذعر تسود المنطقة ، وإنه سمع صراخ نساء وأطفال جراء شدة القصف المتبادل بين المجموعات المسلحة، غير أنه لم ترد حتى الآن أي معلومات عن وقوع خسائر.


الأمن المركزي أبوسليم يكشف سبب الاشتباكات بالمنطقة

Feb 23, 2017
طرابلس ـ بوابة إفريقيا الإخبارية

كشفت إدارة الأمن المركزي بمنطقة ابوسليم أن الاشتباكات الدائرة بالمنطقة، جاءت على خلفية اختطاف أربعة عناصر تابعين لفرع الأمن المركزي ابوسليم من قبل مسلحين يتمركزون في مقر الشرطة العسكرية السابق بالمنطقة.

وقالت الإدارة في بيان على صفحتها الرسمية، إن “الاشتباكات اندلعت بعد أن قامت مجموعة مسلحة تتمركز في مقر الشرطة العسكرية سابقاً تدّعي تبعيتها لكتيبة البركي، وبدعم من العصابات المتمركزة في مشروع الهضبة الزراعي باختطاف أربعة أعضاء تابعين لفرع الأمن المركزي أبوسليم”.

وتدور منذ مساء اليوم الخميس اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة في منطقة ابوسليم بين الأمن المركزي ابوسليم والتي يقودها غنيوة الككلي والتابع لحكومة الوفاق من جهة وكتيبة البركي مدعومة بكتائب من مصراتة ولائها لحكومة الإنقاذ والمؤتمر الوطني العام من جهة أخرى.

وتسببت الاشتباكات بأضرار بمنازل المدنيين، كما أصيب مستشفى ابوسليم للحوادث بقذائف عشوائية، ولم تعلن أي جهة عن حصيلة رسمية للقتلى أو الجرحى جراء الاشتباكات، لكن مصادر من منطقة ابوسليم أكدت سقوط عشرة قتلى على الأقل منهم احد قيادات مليشيا البركي ويدعى نجيب الحمادي بالإضافة إلى عدد من الجرحى من الطرفين.

كما تواردت أنباء عبر صفحات التواصل الاجتماعي لم يتم التأكد من صحتها عن مقتل آمر مليشيا البركي ويدعى عمر البركي والشهير بطمطم شقيق صلاح البركي.

Advertisements