13 Refugees, Including Children, Suffocated to Death in a Transport Truck

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

وفاة 13 مهاجرًا اختناقًا في حاوية على شاطئ الخمس
المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك) (photo: )المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك)

قالت الأمانة العامة لجمعية «الهلال الأحمر» الليبي، اليوم الخميس، «إن 13 مهاجرًا قضوا اختناقًا في حاوية شاحنة كانت تقلهم إلى الشاطئ في غرب ليبيا لعبور البحر المتوسط إلى أوروبا قبل إلقائهم ليلاً أمام مركز لإيواء المهاجرين بمدينة الخمس»، بحسب ما نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وأشارت «فرانس برس» إلى أن هذه المأساة هي الأخيرة لمهاجرين غير شرعيين من أفريقيا والشرق الأوسط الذين يقصدون ليبيا، الغارقة في الفوضى، في محاولة للوصول إلى أوروبا أملاً في حياة أفضل.

والثلاثاء، تم ضبط 69 مهاجرًا غير شرعي داخل حاوية تنقلها شاحنة إلى شاطئ الخمس التي تبعد 115 كلم عن العاصمة طرابلس، 13 منهم لقوا حتفهم بينهم مراهقان.

وأكد الاتحاد الدولي لـ«الصليب الأحمر» في بيان أنه تلقى بلاغًا من «الهلال الأحمر» الليبي في الخمس حول «ضبط 69 مهاجرًا من جنسيات مختلفة داخل حاوية بعضهم لقي حتفه، والبعض الآخر في حالة صحية متدهورة». وأضاف: «كانوا محتجزين في الحاوية لمدة أربعة أيام».
جثامين المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك)

جثامين المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك)

من جهته، أعلن «الهلال الأحمر» الليبي فرع الخمس، عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، أنه تلقى مكالمة هاتفية صباح الثلاثاء من مركز الإيواء في المدينة الواقعة إلى الشرق من العاصمة طرابلس حول وجود مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين وبعض الجثث قربهم تم إلقاؤهم ليلاً.

ونقلت «فرانس برس» عن الناطق باسم جمعية «الهلال الأحمر» الليبي، محمد المصراتي، قوله: «إن المهاجرين الذين تحدث عنهم فرع الهلال الأحمر في الخمس هم أنفسهم الذين قضوا في الحاوية». ونقلت عن أحد السكان في الخمس، مفضلاً عدم كشف اسمه لأسباب أمنية، أن المهاجرين غير الشرعيين وضمنهم الذين لقوا حتفهم «تم ضبطهم خلال عملية تفتيش عند نقطة أمنية الثلاثاء على الطريق الساحلي» في الخمس.
المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك)

المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك)

وقالت جمعية «الهلال الأحمر»: «بين 56 ناجيًّا، كانت هناك فتاة في الخامسة اسمها عائشة. يعاني بعض المهاجرين أمراضًا جلدية وكسورًا وغيرها. إنهم بحاجة إلى عناية عاجلة»، دون تحديد جنسياتهم، وفق «فرانس برس».

وأشار المصدر إلى وجود مراهقين هما صبي وفتاة بين الذين قضوا اختناقًا، مضيفًا أن بعض المهاجرين «تم التعرف إليهم ووُضعوا في أكياس في انتظار أن يفحصهم الطبيب الشرعي، وللعلم لا زالت الجثامين قابعة بمركز الإيواء بسبب عدم وجود طبيب شرعي».
المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك)

المهاجرين بمركز الإيواء في مدينة الخمس. (صفحة الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي على فيسبوك)

والثلاثاء، عثر سكان على جثث 74 مهاجرًا على شاطئ قرب طرابلس، لقوا حتفهم بعد غرق المركب الذي كانوا يحاولون العبور بواسطته إلى أوروبا، حيث ينظم مهربو بشر رحلات من غرب البلاد باتجاه إيطاليا الواقعة فقط على بعد 300 كلم.

Home

Advertisements