Muammar Qaddafi vs Traitors and Political Prostitutes

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

الدعارة السياسية
آل مكتوم نموذجا

بقلم هشام عراب

القواد عندما يريد تبرير ممارسته للدعارة يدعي بأن هناك من لديهن رغبة في ممارسة الدعارة من رجال و نساء و ان الفسق و الفجور موجود لديهم و لديهن و يمارس و ان ما يقوم به ليس عمل شيطاني بل هو عمل انساني يستحق الشكر و التقدير و أن قوادته يجب ان تكون محط تكريم و توسيم و انها ليس عمل شيطاني و خياني و اجرامي و عدواني و شرير و قذر و انه خدمة لنزوات شاذة و حقيرة لنفس تلبسها الشيطان ، فيقدم نفسه بانه عبارة عن مستثمر و عبارة عن مقدم خدمة موجودة و تمارس فس السر و هو يريد تقنينها و تنظيمها ، و يقدم لك المبررات بانه عبارة عن شخص يحمي المجتمع من الامراض الفتاكة بانه يراقب العاهرات صحيا و و أنه يقدمها بشكل منظم كي لا تكون سرية بل علنية و قانونية ، هذا ما فعله القواد ادريس السنوسي في تبريره لاقامة دور للدعارة في ليبيا قبيل ثورة الفاتح العظيم و هو المبرر الذي قدم لاقامة مواخير لتعاطي الخمور و ممارسة الفجور و هو ما زال يقدم الان في الدول التي تباح فيها الدعارة ، و كذلك الخيانة للعروبة و الاسلام و تبرير ممارستها من قبل آل مكتوم الذي قدم نفسه بأنه مجرد قواد و ان ما قام به كان مبررا لدعم الخيانة في ليبيا و المشاركة في العدوان عليها مع حلف الناتو و حول الامرات لماخور لممارسة الدعارة القومية و الدعارة في محاربة الاسلام ، فما ساقه لنا محاولة منه لغسل الاذمغة بان الفساد كان موجودا و مستشريا في النظام الليبي و ان بطانة معمر القذافي فاسدة بل ان الشعب الليبي كل ما أنتجه من قيادات فاسدة مما يعني ان الشعب الليبي نفسه فاسد ، و هذا القول لتسفيه الشعب الليبي و الحط من قدره في محاولة لشرعنة الاعتداء عليه و تبرير خيانته و الغذر به ، فالمخابرات العربية ما زالت تعاني الامرين من مقاومة الشعب الليبي الذي فضح كل المجتمع الدولي و مؤامرته الدولية على ليبيا و شعبها و قائدها و هي جريمة يسبها كل العالم و يدين كل نتاجها في الغرب و الشرق من امريكيا الى اوروبا من المنظمات المحلية و الاقليمة للمنظمات الدولية و التي سخرت جميعا للمؤامرة على الشعب الليبي .

المجرم يريد تسفيه الضحية لكي يبرر جريمته ضده ، آل مكتوم اجرم في حق الشعب الليبي و قائده القومي البر معمر القذافي ، آل مكتوم شاركوا في الحرب العدوانية على ليبيا ليبيا التي قادها حلف الشر الناتو و بتأمر جردانه العرب و العجم ، هؤلاء الخونة للماء و الملح و الخونة للدم العربي و للقيم الاسلامية شاركوا في خيانة الشعب الليبي ، فكانت طائراتهم تدك انجازات الشعب الليبي و تسهم في تحطيم كفاحه لقرون و ي تريد له التبعية و العبودية و تريد له الذل و المهانة و تريد له الاحتلال و القتل و السرقة و النهب و تريد له ضياع مصالحه العليا ، تريد ان يحكمه العملاء و الخونة و الجواسيس و العاهرات و الفاسدين في كل مجال ، تريد له ضياع الحقوق و الثروات و الهيبة والمكانة ، تريد له ان يكون محكوم بالفاسقين و المنافقين و الزنادقة ممن ( ربهم الهوى ) ، الامارات العربية المتحدة بان علينا حقدها و تأمرها في حملى الناتو الاجرامية ضد الشعب الليبي فكان مقاتليها قتلة في صفوف الاعداء ، فلم يكن قتالهم لتحرير جزر ابو موسى و طنب الصغرى و طنب الكبرى المحتلة من الفرس في الخليج الفارسي بل كان قتلهم لغذر العروبة و اغتيال إمامها و افساد الاسلام و التامر على امامه البر معمر القذافي ، معمر القذافي الذي تسبب في الاطاحة بشاه ايران و هو من دعى للثورة الشعبية العارمة عليه و سخر لذلك كل ما يملك و تمكن من ذلك و أطاح به ، معمر القذافي هو من دعى لتحرير جزر الامارات العربية المحتلة و هو من كافح لتحريرها من الاحتلال الفارسي في وقت مخنثي الامارات لم يجرؤ منهم أحد حتى للتفوه بذلك في حضرة الفرس و كان القائد يجاهر بالدعوة لتحريرها ، الامارات اليوم تجسد تسيد المال و الحجر و احتقار الانسان فيها الذل و المهانة و العبودية لأسر تنهب خيرات النفط العربي و تتحول ثروة الشعب العربي الى البنوك في كل انحاء العالم و يتحول شعبها لخدم للاسر الحاكمة التي تتامر لكي تبقى اسرها في الحكم مع الصهاينة و الامبريالية و هي محميات من الجيوش الغربية و تحت ضلالة حلف الناتو ، في الامارات تتجسد عبودية البشر و احتقار الشعوب التي تعامل مثل الغنم تماما تباع و تشترى ، فيمكن ان يستخدم شعبها لقتل شعب عربي اخر جزء من العروبة في جريمة دولية و يبرر اميرها ذلك بمحاولة التبخيس من قيمة الشعب الليبي و يدافع عن جريمته ضد شعبها و خيانة الاخوة التي كنا نظنها اسمى بين الاخوة العرب ، و لكن كانت الامارات اول من طعننا في الظهر و كان ابناءها قطيع في حملة الناتو و تنفيذ اوامره و شارك اولادها في تخريب انجازات الشعب الليبي و المشاركة في جريمة انتهاك سيادة الشعب الليبي فكانت الامارات من حرصت على دعوة حلف الناتو لسلب سيادة الشعب الليبي و دعوة حلف الناتو بتوفير غطاء قانوني له من خلال تمرير قرارا مجلس التعاون الخليجي للدعوة في التدخل في ليبيا و تبرير العدوان عليها دوليا بقرارات من مجلس الامن بعد ان قامت الجامعة العربية بتحويل القرار بنزع السيادة استنادا على مؤامرة دول الخليج الفارسي مجلس التعاون مع الناتو في الخليج ، الامارات شارك اولادها و بناتها في جريمة لا مبرر لها و لان الان هناك ازمة اخلاقية بعد ان عرى الشعب الليبي بصبره الاجرام الدولي في ليبيا و كشف حقيقة الجريمة التي قامت بها الزندقة في ليبيا و اصبح العالم كله يدينها و يجرمها و يجرم كل من شارك فيها و بعد خروج الوطني الامريكي ” ترامب ” ليكشف ان امريكيا عبارة عن مافيا تمارس اجرامها الدولي و ترعي الارهاب الدولي و هي من تحميه و تدربه و تسلحه و احد ادوات حلف الناتو .

آل مكتوم اليوم يحاول تسفيه حياة الشعب الليبي و يريد تسفيه معمر القذافي ليبرر اسباب المشاركة في الجريمة ضده و يحاول ان ينهي حالة الشعور بالندم التي يعاني منها كل من اجرم في حق الشعب الليبي و قائده ، هذا المجرم الذي اسهم بالسلاح في قتل الشعب الليبي و قام بالدور الاهم في تنفيذ اجندة استخبارات الدول المعتدية يريد اليوم ان يجعل من جريمة الامارات بطولة و هي ( خيانة ) للعروبة و غذر للاسلام و هي زندقة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى دقيق في مدولها العربي و ممارسة الخونة العرب في الامارات و قطر و غيرها ، آل مكتوم اليوم يحاول تنظيف وساخة النفسية و العقلية التي تحكم الامارات و التي تتسيد على شعبها و تنهب ثرواته و تستعبده رجالا و نساء و تبيعه في اسواق النخاسة و تتاجر به في معارك شيطانية لخدمة الماسونية و الصهيونية و تسهم في اعمال المافيات الدولية في امريكيا و بريطانيا و فرنسا و الكيان الصهيوني لخدمة المعارك الشيطانية لعبدة الشيطان ، آل مكتوم كانت رسالته موجهة لعبيد بلاده و لشعبه لكي يعتبر جريمة الخيانة و الغذر بالشعب الليبي و قائده بطولة ، فهذا الشطان غايته ان يجعل ابناء الشعب الليبي يمنحونه الرخصة في جريمة و انه كان يمارس حق مشروع في الاجرام و ان ما قام به كان له ما يبرره .

فالمخابرات التي اعتدت على ليبيا و شعبها و قائدها و هي طامعة في كل شيء فيها اجرم هذا الامعة المجرم ليرسل رسالته المسمومة الى شعب الامارات اولا و لابناء الشعب الليبي ثانيا و غايته تسفيه سلطة الشعب و الاشتراكية و النظام الجماهيري و التقليل من قيمته التي اختبرت بمواجهة و هجوم الناتو المفلس فكريا و حضاريا عليه فلم يجد حلا ديمقراطيا و اختار الحرب و العدوان و الفرض و الفاشية ليتسلط على الشعب السيد الحر و يسلط عليه الزنادقة جردان العرب و العجم ، صدرت له الاوامر ليخرج و في هذا المستوى و ليدلي بهذا الحديث في محاولة لغسيل الاذمغة و في محاولة للحط من قيمة الشعب الليبي و ابنائه و قائده و الرفع من قيمة الامارات الصهيونية التي تخدم الناتو و تعمل لتنفيذ المخططات ليس لتحرير اراضيها التي يهين احتلالها وطنيتها من قبل الفرس و التي تنهب خيراتها من قبل العائلات العميلة الخائنة و التي تستعبد الشعب العربي و تذله تحت نعالها التي البها لها الاحتلال البريطاني و نصبها لتحكم بالنيابة عنه و سلمت لامريكيا التي تحتل حتى بريطانيا بعد العالمية الثانية ، هذه الاسر العميلة و الخائنة و التي جلبها الاحتلال البريطاني و يرعاها الاحتلال الامريكي كسلطة لنفوذه تريد ان تظهر النزاهة و هي لا تملك شيئا منها بل هي سليلة العمالة و الجوسسة و النفاق و هي التي ترعى الزندقة و هي التي تنفيذ كل تفاصيل معاركها في الوطن العربي ضذ.

Advertisements