Demonstration in Tobruk in Support of the House of Representatives, Libyan National Army

A number of sheikhs, dignitaries and activists in the courtyard of King Idris mosque in Tobruk. (Center) (photo:)
Mass demonstrations took place in Tobruk in a strong display of popular acknowledgment and support of the legitimacy of the House of Representatives.

Dignitaries, Sheikhs, Elders and notables of Cyrenaica and Fezzan, civil society organizations, activists from several villages, local and municipal council representatives from the eastern and southern regions, issued a statement declaring that the House of Representatives, headed by Aguila Saleh is a safety valve for the march of resistance towards the Liberation of Libya, to protect and  confirm Libya’s sovereignty, and to effectively rid the country of terrorism. They praised the victories of the Libyan national army everywhere across the nation.

They emphasize that Aguila Saleh is the Supreme Commander of the Libyan Armed Forces.

They reject the latest political agreement and absolutely oppose the OS (government of accord).

They  condemn the recent memorandum of understanding signed between the OS and Italy. They assert that all agreements between the OS and any party are illegitimate and will be treated as such.

Jamahiriya News Agency

تظاهرة في طبرق لدعم شرعية مجلس النواب ورئيسه

شهدت مدينة طبرق تظاهرة لدعم شرعية مجلس النواب والتأكيد على أن المستشار عقيلة صالح هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية، كما أصدر عدد من أعيان ومشائخ وحكماء ومنظمات المجتمع المدني والمجالس المحلية والبلدية بالمنطقتين الشرقية والجنوبية بيانًا لدعم بقاء عقيلة صالح رئيسًا لمجلس النواب.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي الاثنين: «أقيمت مظاهرة عارمة في طبرق من نشطاء مؤسسات المجتمع المدني من عدة قرى ومناطق ليبية داعمة ومؤيدة لمجلس النواب وتعتبره هو الجهة الشرعية في البلاد، وكذلك أكدت على أن المستشار عقيله صالح عيسى رئيس لمجلس النواب والقائد الأعلى للقوات المسلحة».

وأضاف المريمي: «لقد أصدر عدد من مشائخ وحكماء وأعيان برقة وفزان ومنظمات المجتمع المدني ونشطاء الساحات الشعبية بالمنطقة الشرقية والجنوبية بيانًا يؤكدون فيه على أن رئاسة مجلس النواب برئاسة عقيلة صالح يعد صمام أمان لمسيرة المقاومة لتحرير ليبيا وتأكيد سيادتها، وتخليصها من الإرهاب، ويباركون انتصارات الجيش الوطني الليبي في كل مكان من أنحاء ليبيا».

وفي سياق متصل قال عضو مجلس النواب أبوبكر الغزالي لـ«بوابة الوسط»: «إن كل من خرج اليوم في ميدان الشهداء بطبرق يرفض وبشدة مخرجات الاتفاق السياسي المزعوم، ونحن ضد ما يحاك ضد السيد عقيلة صالح أقويدر فهو ومن معه من النواب الخيرين والوطنيين من أعطوا الشرعية الكاملة للجيش الوطني الليبي، وضد اتفاقيات السراج التي عقدها مؤخرًا في إيطاليا، وهي لا تتعدى أكثر من جرة قلم ولن نتعرف بها إطلاقًا».

5
4

Alwasat

Advertisements