Statement of Reconciliation Between the People of Rishvana and Janzour

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

بيان اتحاد مؤسسات المجتمع المدني ورشفانة
رقم ( 2 ) بشأن الاحداث التي شهدتها جنزور وصياد

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربِّ العالمين ، وصلَّى الله وسلَّم على المبعوث رحمة للعالمين ، وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وسلَّم تسليماً كثيراً، أمَّا بعد :

في الوقت الذي ندرك فيه أن الحوار الوطني هو الأساس لحل وتسوية مشاكل الوطن .

فاننا نعرب عن أملنا بأن تثمر الجهود الشاملة التي تبذلها العديد من الاطراف في ورشفانة وجنزور لإصلاح ذات البين ولإنجاز حوار سلمي من أجل وقف العنف وحقن الدماء وعودة الأمن والإستقرار لمنطقة جنزور وصياد .

و إذ نعبر على فداحة التضليل الإعلامي الموجه للمواطن الليبي في ورشفانة وجنزور ، فإننا نشدد على رفضنا الكامل لمحاولات بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي لإثارة الفوضى والإضطراب للنيل من علاقة الجيرة وأواصر القربة بين أهالي جنزور وصياد بما يهدد النسيج الإجتماعي بقصد ضرب السلم الأهلي.

لذلك فإن اتحاد مؤسسات المجتمع المدني ورشفانة يدعو كل اهلنا في جنزور وورشفانة إلى تغليب المصالح العليا للوطن ويؤكد على الآتي :

1- ندعوا كل الأطراف الفاعلة في ورشفانة وجنزور لأن تلعب دوراً إيجابي يساعد على عودة الأمن والإستقرار والوصول لحل يحقن الدماء وينهي فتيل الفتنة ، والعمل على إيجاد آلية مناسبة لحماية و تأمين الطريق الساحلي وعدم تعريض حياة المارة والسكان المدنيين للخطر.

2- نؤكد على حتمية مواجهة الخارجين عن القانون مهما كانت إنتمائتهم الإجتماعية بكافة الوسائل و ندين استخدم الجريمة و ترهيب المواطنين و الاعتداء على المدنيين ، وندعو إلى تحصين النسيج الإجتماعي وإلى توفير الإستقرار الداخلي بين ورشفانة وجنزور .

3- نحذر من تنامي دور التشكيلات المسلحة وخلق بيئة خصبة لتنفيذ مخططات اطراف سياسية وحزبية لزعزعة استقرار ضواحي العاصمة طرابلس ، ولتكون ورشفانة وجنزور ساحةً لتصفية حسابات جهوية وقبلية وسياسية .

4- ندعوا أبناء ورشفانة وجنزور لتشجيع الحوار والمصالحة بدلا من زيادة صعوبة إلتئام الشمل بين الجيران والأصهار وذوي القربة .

5- ندعم جهود شيوخ ووجهاء ورشفانة من أجل تهدئة الأوضاع ، و نثمن دور المشائخ والحكماء والأعيان في جنزور وورشفانة في القيام بدور فاعلا ومؤثرا في المشهد الإجتماعي للمساهمة في تحقيق السلم الأهلي والتعايش السلمي.

6-نطالب وسائل الإعلام وصفحات التواصل الإجتماعي أن تكون أجندتهم في هذه المرحلة الحرجة هي تشجيع الحوار الحر والهادف والصريح ونشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي بين ابناء الوطن الواحد والابتعاد عن تاجيج الصراع بين أهالي ورشفانة وجنزور.

وفق الله أهل ورشفانة وجنزور لكل خير، وأصلح الرعاة والرعية.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتحاد مؤسسات المجتمع المدني ورشفانة
صدر بالعزيزية :
يوم الاثنين : التاسع من شهر جمادي الأولى 1438 هجري
الموافق : السادس من شهر فبراير 2017 ميلادي

بيان توضيحي للكتيبة 405 المكلفة بحماية وتأمين الطريق الساحلي (ورشفانة) بشأن الإشتباكات التي جرت في منطقة صياد وجنزور .

Image may contain: text

Advertisements