NCHRL: The Perilous Escalation of Hatred, Violence and Religious Extremism

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

No automatic alt text available.
بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا رقم ( 11 ) لسنة 2017.م
بشان تصاعد حطاب الكراهية والعنف والتشدد الفكري والتطرف الديني

تتابع اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، بقلق بالغ وعميق تصاعد خطاب التحريض علي الكراهية والعنف والاقصاء والعزل والتهميش والتشدد والتطرف الديني والفكري والتعصب القبلي والجهوي عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي ، والذي ما من شأنه زيادة الفرقة والانقسام والتشظي والكراهية بين أبناء الوطن الواحد .

وتجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، تحذيرها للمنابر الاعلامية والاطراف التي تتبني هدا النهج من مغبة الاستمرار في التحريض على العنف والكراهية والتمييز وانتهاك حقوق الإنسان ، الأمر الذي قد يعرضهم للملاحقة القضائية محليا ودوليا ، وكما تدعو اللجنة وسائل الاعلام والصحفيين والاعلاميين والمدونيين بتبني خطاب معتدل وخطاب وطني جامع يعلي قيم التسامح والتصالح والعفو والتوافق والسلام والاستقرار ويرسخ القيم الانسانية والاجتماعية ويحث علي احترام حقوق الانسان والحريات العامة ويحافظ علي حقوق المواطنة ويحترم التعددية السياسية والثقافية ، ويبتعد عن لغة التحريض والعنف والكراهية والاقصاء والتهميش والتشدد الفكري والتطرف الديني .

وتطالب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، المشايخ وخطباء المنابر ووسائل الإعلام والمدونيين على شبكات التواصل الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني بضرورة العمل من أجل نبذ خطاب الكراهية وتحريض علي العنف بجميع أشكاله والتمييز والتهميش والاقصاء والتكفير والتطرف والتشدد الفكري والديني والتعصب القبلي والجهوي وسعي في دعم جهود المصالحة الوطنية الشاملة والوئام والتوافق والوفاق الوطني والاجتماعي الشامل والسلام والاستقرار بين أبناء الشعب الليبي ونشر قيم التسامح والعفو والحوار .

وتجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، حرصها على دعم مساعي وجهود الحوار الاجتماعي والسياسي والوطني الشامل بين كل الأطراف الليبية وكدلك جهود المصالحة الوطنية الشاملة وجهود السلام والاستقرار والرامية إلى الوحدة والتضامن ومكافحة الارهاب والتطرف من أجل الحفاظ علي الأمن والسلم الاجتماعي وأمن واستقرار الوطن.

وكما تؤكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، علي انه لا سبيل لإنهاء الازمة السياسية والاجتماعية وحالة التشطيء والانقسام والتناحر الاجتماعي والسياسي في ليبيا الا من خلال مشروع مصالحة وطنية واجتماعية وسياسية شاملة تشمل كل الاطراف الاجتماعية والسياسية الليبية ، و تدعو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، جميع أبناء الشعب الليبي بمختلف بمكوناته وأطيافه الاجتماعية والثقافية والسياسية إلى العمل من اجل دعم جهود السلام والوفاق والمصالحة الوطنية الشاملة التي تضم جميع الليبيين .

قسم شئون تقييم ومكافحة الارهاب
والتطرف الفكري والتحريض على العنف والكراهية
باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ليبيا .
الثلاثاء 31/ يناير /2017.م

Advertisements