المسلحين يرفضون الانسحاب من حي الأندلس و يبعثون للمتحتجين : سنتعامل معكم كأعداء لثورة فبراير

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS


28 يناير، 2017

ليبيا – بائت مفاوضات بين ممثلين عن بلدية حي الاندلس فى طرابلس و عن المجموعات المسلحة فى المنطقة بالفشل فى التوصل إلى إتفاق يقضي بإنسحابهم من المنطقة .

و قال مصدر من ضمن مجموعة مكونة من 4 أشخاص توجهت الى فندق ريكسوس لمفاوضة ممثلي المسلحين فى حديث خاص لـ المرصد أنهم حملوهم رسالة للسكان مفادها التريث وإلا سوف يتم إعتبار المحتجين الذين يغلقون الطرق او يطالبون بطردهم علي انهم خونة لثورة فبراير و أن التعامل معهم سيتم على هذا الأساس .

و يطالب السكان إخلاء منطقتهم من المجموعات المسلحة بعد تفشي الجريمة بها و إزدياد عملية السرقة و الإعتداء على المواطنين فى البوابات و كان آخرها الإعتداء بالضرب على طاقم تابع للخطوط الافريقية فى بوابة تابعة لـ ” القوة الوطنية المتحركة ” مساء 18 يناير الجاري .

و هذه المجموعات هي خليط من عدة إتجاهات من بينها كتيبة تابعة للأمن الرئاسي الذى كان مكلفاً بحماية فندق ريكسوس قبل أن تتحرك و تتمركز فى منطقة حي الاندلس رفقة مجموعات أخرى .

و تشهد المنطقة حالة من التوتر و الخطف على الهوية منذ إعتقال عادل السيفاو الشهير بـ ” الشيتا “ آمر الكتيبة 12 التابعة للقوة الوطنية المتحركة على يد قوة الردع الخاصة بمنطقة قرقارش فى 14 يناير الجاري .

و أعلن تجمع أهالي و سكان طرابلس المركز اليوم الجمعة دعمه لأهالي منطقة حي الأندلس فى موقفهم ضد المجموعات المسلحة داعياً كافة المناطق الأخرى بأن يحذوا حذو هذه المنطقة .

يشار إلى أن مواطنون غاضبون أغلقوا اليوم الجمعة مداخل و مخارج منطقة حي الاندلس إحتجاجاً على عدم إنسحاب هذه القوات منها بالرغم من إنتهاء المهلة الممنوحة لهم من السكان عقب إجتماعهم الموسع يوم الثلاثاء الماضي .

Advertisements