Tribes of Sirte Condemn Destruction, Theft and Looting by Presidential Council Militias

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

قبائل سرت تدين سرقة ونهب الأملاك العامة والخاصة بالمدينة من قبل كتائب تابعة للبينان المرصوص
26 يناير، 2017

ليبيا – أصدرت قبائل مدينة سرت بيانا أعلنت فيه رفضها التام لما يحدث داخل المدينة بعد إعلان تحريرها من تنظيم “داعش” من أعمال سرقة ونهب للأملاك العامة والخاصة والتي يقوم بها منتسبي الكتائب التابعة والمحسوبة على غرفة عمليات البنيان المرصوص.

البيان الذي صدر أمس الأربعاء وحصلت صحيفة المرصد على نسخة منه أكد بأن الأعمال التي يقوم به هؤلاء تمثل إهانة لأبناء مدينة سرت بعد أن تم تحويل منازلهم إلى مقرات للميليشيات المسلحة وإغلاق مداخل المدينة ومخارجها بالسواتر الترابية وإقامة البوابات الجهوية لتصعيب عملية دخول السكان لمنازلهم فضلا عن العبث بمصنع الأعلاف الذي يعد من أهم موارد مدينة سرت وسرقة أسلاك الكهرباء.

وحملت القبائل في بيانها المجلس البلدي ومجلس الحكماء والشورى بمدينة مصراتة والغرفة الميدانية لعملية البنيان المرصوص مسؤولية هذه الأعمال وبأنها لن تسمح “لما يسمى” بمجلس الشورى و”ما يعرف” بالحرس الوطني التابع لحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام بقيادة العقيد محمود الزقل ومن معه من الإخوان والمقاتلة بإتخاذ مدينة سرت مقرا له لمهاجمة الحقول النفطية التي تعتبر قوت الشعب الليبي وبأن القبائل ستكون سداً منيعاً ضد هؤلاء مطالبة في الوقت ذاته بتفعيل الأجهزة الأمنية كمديرية الأمن وتفعيل مراكز الشرطة رفضها القبول بأي جسم غير شرعي بالمدينة.

هذا وقد حمل البيان توقيعات رؤساء وومثلي قبائل الرياينة ومعدان والسواوة والبركات وأولاد سليمان والفرجان والعكاكرة والحسون وأولاد وافي والمشاشية والهماملة والقذاذفة وورفلة والعمامرة والطوابين والمزاوغة ومصراتة والعبادلة.

Advertisements