Benghazi: Bombings Malicious Effort to Disrupt Celebration of LNA Victory

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

المهدي اللباد: تفجيرات بنغازي تهدف إلى تعكير صفو احتفالات الليبيين بتحرير قنفودة

استنكر نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن بالحكومة الموقتة، المهدي اللباد، التفجيرات الإرهابية التي وقعت بوسط مدينة بنغازي، مشيرًا إلى أن هذه الأعمال الإرهابية لن تعكر صفو احتفالات الليبيين بتحرير قنفودة (غرب بنغازي).

وقال اللباد في بيان أصدره اليوم الخميس «نستنكر الأعمال الإرهابية الجبانة التي استهدفت الآمنين في مدينتنا بنغازي، والتي لن تثنينا هذه الأعمال عن هدفنا باقتلاع الإرهاب من جذوره في جميع مدن ليبيا الحبيبة، كما فعلت قوات جيشنا البطل والقوات المساندة له في العصية بنغازي».

وأضاف نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن بالحكومة الموقتة «ونحن نحتفل لابد أن لا ننسى تلك التضحيات التي قدمت والدماء الزكية التي روت تراب بلادنا ليتحقق هذا الانتصار فنترحم على أرواح شهدائنا الأشاوس الذين سطروا ملاحم البطولة والإباء في ميادين القتال، كما ندعو للجرحى بالشفاء العاجل ونشارك أهلنا فرحتهم بعودة الأسرى إلى ذويهم والعائلات العالقة بعد تحريرهم».

وشهدت مدينة بنغازي تفجير سيارة مفخخة بالقرب من محل للنظارات بشارع جمال عبدالناصر وسط المدينة بنغازي أسفر عن ستة جرحى بينهم سيدة، وأوضحت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، فاديا البرغثي، لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، أن المستشفى استقبل حتى الآن ستة جرحى إصاباتهم بين «البسيطة» و«المتوسطة».

وأضاف قائلة: «إن الجرحى أربعة مدنيين وعسكري»، مؤكدة أن السيدة أصيبت بعد سقوط الزجاج عليها داخل محل إقامتها من قوة الانفجار، كما قالت مصادر عسكرية متطابقة لـ«بوابة الوسط» إن التفجير تزامن مع مرور رتل عسكري تابع لكتيبة «شهداء الزاوية» الشهيرة بكتيبة «الشهيد بوحليقة».

ودعا نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن بالحكومة الموقتة المهدي اللباد «أبناء الشعب الليبي الأصيل بالالتفاف حول المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية لنحقق معًا شعبًا وجيشًا وحكومة هدفنا المنشود بتحرير باقي تراب الوطن لتنعم ليبيا بالأمن والأمان والاستقرار، وتكتمل فرحتنا بالنصر لنعيش معًا في دولة يسودها القانون والعدالة والحرية».

إصابة ستة مدنيين في انفجار سيارة مفخخة ببنغازي

Jan 26, 2017
بوابة إفريقيا الإخبارية -بنغازي

أصيب ستة مدنيين بجروح الليلة الماضية (الأربعاء/الخميس)، جراء تفجير سيارة مفخخة عن بعد، وسط مدينة بنغازي، شرقي ليبيا، بحسب مسؤول أمني.

وقال وليد العرفي، مدير مكتب الاعلام بالبحث الجنائي، في تصريح صحفي إن ” مجهولين فجروا عن بعد سيارة مفخخة، في شارع جمال عبد الناصر، ببنغازي”.

وأضاف أن ” قوات الأمن طوقت المكان بالكامل للبحث عن الجناة، فيما بدأت تحقيقات في العملية التي اسفرت عن خسائر مادية كبيرة، إضافة لإصابات بين المواطنين “.

وفي حين لم يذكر العرفي عدد المصابين، أو حالتهم الصحية، نشر المكتب الاعلامي لمستشفى الجلاء، ببنغازي، على الصفحة الرسمية الخاصة به على “فيسبوك”، أن ” المستشفى استقبل جراء تفجير السيارة المفخخة في شارع عبد الناصر ستة مصابين”.

وظهر الجمعة الماضية، قتل شخص و أصيب عشرة آخرون بجروح، بينهم وزير الداخلية الليبي الأسبق، العميد عاشور شوايل، ونجله، في انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد بمنطقة الماجوري، وسط بنغازي، بالتزامن مع أداء المصلين لصلاة الجمعة. فيما قالت وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة أن التفجير كان يستهدف اغتيال شوايل

وفي 21 نوفمبر الماضي، لقي أربعة اشخاص مصرعهم بينهم ثلاث اطفال، وأصيب 26 بجروح، نتيجة تفجير سيارة مفخخة امام مستشفى الجلاء.

وإثر ذلك، وجه فتحي المجبري، نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني (طرابلس)، الاتهام ل” الجماعات الارهابية المحاصرة من قبل الجيش في منطقة قنفودة ” في إشارة لتنظيمي “انصار الشريعة” و “داعش”.

ومطلع نوفمبر الماضي أيضا جرح خمسة عشر مدنيًا في انفجار سيارة مفخخة امام احدى المتنزهات، في بنغازي.

كما شهدت المدينة، مؤخراً، عدة حوادث تفجير سيارات مفخخة كان اهمها، أمام مجمع للمقاهي في منطقة الكيش، وأودت بحياة ستة، بينهم الناشط السياسي المعروف المحامي محمد بوقعقيص، وآخر حقوقي،وعقيد بالجيش.

Advertisements