بوخمادة لـ«بوابة الوسط»: منطقة قفنودة عادت إلى أحضان بنغازي

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

قال آمر القوات الخاصة العميد ونيس بوخمادة، اليوم الأربعاء، إن منطقة قفنودة عادت إلى أحضان بنغازي، مهنئًا أهالي المدينة وضباط وجنود القوات المسلحة الليبية بالنصر.

وأوضح بوخمادة لـ«بوابة الوسط» أن هذا النصر «ما كان ليتحقق لولا صبر أهالي مدينة بنغازي الذين قدموا تضحيات جمة وساندوا قوات الجيش الليبي في حربه ضد الإرهاب والتطرف، وبفضل تضحيات أبطال الجيش بين شهداء للواجب وجرحى ومرابطين».

وتوعد بوخمادة عناصر التنظيمات الإرهابية المتحصنين بعمارات الـ 12 وبمنطقتي الصابري وسوق الحوت، بملاحقتهم وإنهاء مظاهر الإرهاب والتطرف من مدينة بنغازي، معبرًا عن تعازيه الحارة ومواساته لأسر «شهداء الواجب» وزملائهم من المؤسسة العسكرية، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى.

وأثنى بوخمادة على كتائب ووحدات الجيش الليبي كافة، التي أكد بالقول إنها «قدمت أرواحًا ودماءً في سبيل الوطن والمواطن».

وتعرض آمر القوات الخاصة «الصاعقة»، العميد ونيس بوخمادة، لوعكة صحية أدخل على إثرها إلى أحد المستشفيات الخاصة بمدينة بنغازي، ثم خرج بعد ساعات ليلة الأمس الثلاثاء.

وقال بوخمادة، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، إنه سيعود إلى محاور القتال لمباشرة ومتابعة العمليات العسكرية، مطمئنًا منتسبي القوات الخاصة وأهالي مدينة بنغازي بأنه بخير وصحة جيدة في هذه الأثناء.

وأوضح بوخمادة أن المعارك بمحور غرب بنغازي تسير كما خطط لها، خصوصًا بعد التئام القوات الخاصة ووحدات الجيش بمنطقة قنفودة آخر معاقل التنظيمات الإرهابية بمحور غرب بنغازي.

وأضاف قائلاً: «إن قواتنا تتقدم بخطى ثابتة لتحرير شعبية الطيرة، ونتعامل بحذر مع الوضع بسبب وجود المدنيين العالقين والعمالة الوافدة والمخطوفين وسجناء الشرطة العسكرية».

Home

Advertisements