غات معاناة جزء منسي من الوطن

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

غات في الظلام

ظروف صعبة يعيشها سكان بلدية غات جنوبي غرب ليبيا مع استمرار انقطاع الكهرباء لليوم الثامن على التوالي الامر الذي ترتب عليه العديد من الأمور من شأنها مضاعفة المعاناة على سكان المنطقة الحدودية كانقطاع المياه بالشبكة العامة بالمنطقة التي تعتمد على الكهرباء مما اطر الناس لتزاحم على شاحنات جر المياه المحدودة هناك وكذلك لليوم الثامن جميع المخابز في غات مقفلة لاعتمادها على الكهرباء بسبب شح الديزل في غات الذي وصل سعر اللتر في السوق السوداء الى 2.25 دل مما انعكس سلبا على الطاقة التشغيلية للمستشفى الرئيسي بالمدينة الذي يجد صعوبات في التعامل مع الحالات الطارئة فهم يضون كامل ثقلهم لتوفير الوقود يوم لمرضى الغسيل الكلوي .

لخمسين يوماً لم تدخل أي شحنة غاز طهي للمنطقة الامر الذي أدى لارتفاع سعرها بسوق السوداء لتصل الى 110 دل للاسطوانة التي من المفترض ان تباع 2.25 دل وهذا السعر يعتبر فوق طاقة المواطن في غات ناهيك عن النقص الحاد في السيولة بالمصرفين الوحدين كلها أسباب دفعت نساء غات للاعتماد على الحطب لاعداد الطعام و تسخين المياه في ظل التدني المستمر لدرجات الحرارة التي سجلت صفر درجة مئوية في ليالي الماضية.

كما اثر الانقطاع الكهرباء نفسيا على طلبة التعليم العالي بغات الذين تزامنت امتحاناتهم الفصلية مع هذا الانقطاع الطويل فهم يرون كان من اجدر على إدارة الكلية تأجيل الامتحانات فالظروف الحالية غير عادية على حد وصفهم .

ولم يخفى المواطنين استياهم الشديد من اهمال الجهات المسؤولة و الحكومات الليبية باختلافها لمعاناتهم في ظل صراعهم على السلطة فاليوم اصبح الشغل الشاغل للمواطن في غات في كل اليوم هو جمع الحطب و ملئ المياه و الانتظار في طوابير البنزين الطويلة و محاولة شحن مايمكن شحنه من أي مصدر متوفر للكهرباء ليس الجميع بمقدورهم شراء مولد و حتى من يملكون المولدات ليسوا جميعا بإمكانهم تأمين الوقود لتشغيله .

الكتابة: ‎عزيز الحاشي, رئيس مجموعة رابسا للاعلام والثقافة‎ ‎مجلة رابسا الالكترونية‎
fezzanlibya.com

Ghat- The forgotten suffering in the country

Ghat in the dark

The City of Ghat, South West of Libya, is facing harsh living conditions with the continuous power cuts for almost eight days straight along with other problems such as water cuts in the entire area that relies on electricity. It has caused civilians crowding on water tanks that carry limited water. Also, eight straight days, all the bakeries in Ghat are closed due to its dependence on the electricity.

The diesel in Ghat has reached a price of 2.25 Libyan Dinar per 1 litre from the black market. It has negatively affected the city’s hospitals main power generator which has caused complications dealing with emergency conditions as they put their full hopes in saving the petrol for patients who are going through kidney dialysis.

For 50 days, no gas trucks have entered the city which has caused the increase of gas cylinders from the black market of 110 L.D which used to cost 2.25 L.D. The current price now is way out of the citizens of Ghat’s hands due to the extreme cash shortages in the banks. They are all reasons which have led women of Ghat to depend on wood for fire to prepare the food and also for heating the water due to the temperatures dropping to 0°C, for the past few nights.

The power cuts have also affected the psychological state of students who are preparing for exams this semester. So the students see that it would have been preeminent for the school office to delay the exams for the terrible state they face.

The citizens have not kept quiet towards those who are responsible for this chaos and towards the Libyan government who are fighting to get power rather than sorting out the problem itself. Today, the people of Ghats only apprehension is to gather daily wood for fire, filling up water tanks and the continuous long queues for petrol and dong whatever they can to find another source for electricity. But not everyone is capable of buying generators and even those that own one, are not always able to afford diesel to operate it.

Writer: Aziz Alhashi, Head of the Rabsa media & culture, The Rabsa electronics magazine.
Translator: Rabia Ahmed. Translator of Fezzan Libya Group
fezzanlibya.com

Advertisements