قيادات عسكرية تستعرض رؤيتها لتفعيل الجيش في سبها والجنوب

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

مقر المجلس البلدي سبها. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )

مقر المجلس البلدي سبها. (أرشيفية: الإنترنت)

استعرضت القيادات العسكرية في مدينة سبها رؤيتها الخاصة بتفعيل دور الجيش في المدينة وفي المنطقة الجنوبية، وسط ترحيب من قبل المسؤولين المحليين والقيادات الاجتماعية وعدد من النشطاء.

جاء ذلك خلال اجتماع عُقد، اليوم الاثنين، بمدينة سبها ضم عددًا من القيادات العسكرية بسبها وعميد المجلس البلدي حامد الخيالي، بحضور عدد من أعضاء بلدية سبها ونشطاء من مؤسسات المجتمع المدني والمجلس الاجتماعي سبها.

وقال عضو المجلس البلدي سبها إبراهيم محرز لـ«بوابة الوسط»، عقب الاجتماع، إن القيادات العسكرية «عرضوا رؤيتهم الخاصة بتفعيل الجيش في سبها والمنطقة الجنوبية بشكل عام من خلال مذكرة مكتوبة».

ووصف محرز الرؤية بأنها «كانت ممتازة ونالت رضا الجميع»، مبينًا أنها تشمل «جميع الوحدات العسكرية» في سبها والجنوب وتتضمن «تكليف ضابط ومعاون له حسب الأقدمية المعترف بها في النظام العسكري مهمتهما جمع جميع الوحدات العسكرية في أقرب وقت ممكن».

وأضاف محرز أن المذكرة المقدمة من القيادات العسكرية «شددت على ضرورة تسليم المقرات العسكرية الرئيسية في سبها من أجل بدء العمل وتأسيس غرفة عمل» لمتابعة الوضع الأمني في المنطقة، مشيرًا إلى أنها ستعرض على أعضاء مجلس النواب عن المنطقة الجنوبية ومجالس بلديات الجنوب خلال اجتماعهم الخميس القادم الذي سيعقد في مدينة سبها.

Home

Advertisements