عودة جندي بالقوات الخاصة بعد فراره من مكان احتجازه في قنفودة

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

الجندي حميد شوفي شعبان ووالده. (الإنترنت) (photo: )

الجندي حميد شوفي شعبان ووالده. (الإنترنت)

أكد الناطق باسم القوات الخاصة، العقيد ميلود الزوي، عودة أحد جنود القوات الخاصة بعد أن تمكن من الفرار من مكان احتجازه في منطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي إلى مواقع سيطرة قوات الجيش الليبي.

وقال الزوي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الاثنين، إن «الجندي حميد شوفي شعبان التابع للكتيبة الأولى صاعقة تمكن من الفرار قبل يومين باتجاه مواقع الجيش الليبي من مكان احتجازه بمنقطة قنفودة غرب بنغازي».

وأوضح الزوي أن الجندي كان قد «فقد الاتصال به أواخر شهر يوليو العام 2014 بالقرب من منارة بنغازي بمنطقة وسط البلاد»، مشيرًا إلى أنه «تم توثيقة بقائمة المفقودين لدى مكتب الشهداء والجرحى والمفقودين بالقوات الخاصة».

وأضاف: «إن الجندي تسلل من مكان احتجازه رفقة أربعة آخرين بينهم عسكريان من كتيبة (شهداء الزاوية) الشهيرة بكتيبة (الشهيد بوحليقة) ووصلوا إلى مواقع الجيش الليبي بخط النار، وتم إخراجهم إلى مناطق آمنة»، مؤكدًا أن الجنود الثلاثة كانوا محتجزين لدى التنظيمات الإرهابية بعد خطفهم وفقدان الاتصال بهم من قبل وحداتهم.

وأشار الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي إلى أنهم نقلوا إلى غرفة عمليات الجيش الليبي وجرى التواصل مع ذويهم بعد انتهاء الإجراءات والإدلاء بأقوالهم.

وكان مسؤول مكتب الإعلام في كتيبة «شهداء الزاوية» الشهيرة بكتيبة «الشهيد بوحليقة»، وحيد الزوي، قد أكد إخراج خمسة من المتحجزين لدى التنظيمات الإرهابية وعائلة عالقة من منطقة قفنودة غرب مدينة بنغازي مساء السبت.

Home

Advertisements