ثلاثة قاذفات ” شبح ” أغارت البارحة على جنوب سرت .. مسؤولين أمريكيين يكشفون تفاصيل دقيقة عن العملية

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS


19 يناير، 2017

ليبيا- كشف تقرير إخباري أعدته قناة “CNN” الأميركية عن قيام قاذفات من طراز “B2” ليل يوم أمس الأربعاء بمهاجمة معسكرين تابعين لتنظيم “داعش” يقعان على بعد 44 كيلومتر جنوب غرب مدينة سرت الواقعة في وسط ليبيا.

التقرير الذي تابعته وترجمته صحيفة المرصد نقل عن عدد من المسؤولين الأميركيين هذه المعلومات اليوم الخميس وتأجيل الضربة بعد قيام عناصر تنظيم “داعش” بتغيير مواقع معسكراتهم ما تطلب القيام بمزيد من عمليات الإستطلاع والمراقبة للمواقع الجديدة التي تم إستهدافها البارحة .

ووفقا لتقارير أولية أشار إليها التقرير فقد كان من المقرر أن تستهدف القاذفات التي تحمل قنابل ثقيلة 4 مواقع لتنظيم “داعش” إلا أنها لم تتمكن من إستهدافها جميعا مرجحة كون بعض هذه المواقع فارغة بعد أن قام مقاتلي التنظيم بالتحرك منها مرة أخرى.

وبحسب التقارير الأولية فأن سفنا تابعة للبحرية الأميركية تم تجهيزها بصواريخ من طراز “توماهوك” كانت على أهبة الإستعداد للمشاركة في العملية إلا مشاركتها ألغيت كون لعدم وجود حاجة لها .

ووفقا للمسؤولين الأميركيين فأن عمليات المراقبة والإستطلاع التي تقوم بها الطائرات الأميركية لسواحل مدينة سرت منذ أسابيع خوفا من تسرب مقاتلي تنظيم “داعش” إلى المناطق الصحراوية النائية أعطت صورا تبين أعداد الرجال القادرين على حمل السلاح في عدد من المناطق.

وتؤكد موافقة الرئيس باراك أوباما على هذه العملية المتوقع بأن تكون الأخيرة خلال ولايته الرئاسية والتي جاءت في إطار عملية مفاجئة أمر بها وتم المصادقة عليها منذ أيام عدة صعوبة إستهداف مقاتلي تنظيم “داعش” في العشرات من الدول حول العالم حيث إعتمد أوباما على نحو متزايد على الطائرات المسلحة من دون طيار وقاذفات القنابل والقوات الخاصة على الأرض لملاحقة هذه الأنواع من الأهداف في سوريا والعراق.

Advertisements