الخرطوش: الجيش يحاصر التنظيمات الإرهابية بقنفودة غرب بنغازي

جنود الكتيبة «309 طبرق» بمحورالساحل قنفودة غرب بنغازي. (الإنترنت) (photo: )

جنود الكتيبة «309 طبرق» بمحورالساحل قنفودة غرب بنغازي. (الإنترنت)

قال المسؤول الإعلامي للقاطع الرابع بمحور غرب بنغازي المنذر الخرطوش، الثلاثاء، إن قوات الجيش تتقدم بخطى ثابتة في منطقة قنفودة، آخر معاقل التنظيمات الإرهابية غرب مدينة بنغازي.

وأضاف الخرطوش لـ«بوابة الوسط»، أن العسكرية مستمرة، إلا أن الجيش يتعامل بحذر في المواقع التي يتواجد بها المدنيون العالقون والمختطفون من العسكريين والمدنيين وسجناء الشرطة العسكرية.

وأوضح: «إن كافة الوحدات بالجيش الليبي تنتظر التعليمات للتقدم في تلك المناطق حفاظًا على أرواح المدنيين، وتستهدف حاليًّا التجمعات المسلحة والآليات والأهداف المتحركة»، مشيرًا إلى أن الجيش الليبي سيطر الاثنين على قرية المجاريس بشكل كامل بعد عملية التفاف على عمارات الـ 12.

وأكد الناطق الإعلامي باسم «الكتيبة 302» التابعة للقيادة العامة للجيش، محمد العزومي، فك أسر 6 أسرى لدى ما يعرف بـ«شورى ثوار بنغازي» كانوا بشعبية الطيرة، بعد تقدم قوات الجيش في منطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي.

وأوضح العزومي لـ«بوابة الوسط»، أن وحدات الكتيبة «302» والكتيبة «210 مشاة» تقدمت في شعبية الطيرة، وتمكنت من فك أسر ستة من المحتجزين لدى ما يعرف بـ«شورى ثوار بنغازي» بمحور غرب بنغازي، لافتًا إلى تسليمهم إلى الجهات المختصة.

أحد جنود الكتيبة «309 طبرق» بمحور غرب بنغازي. (الإنترنت)

أحد جنود الكتيبة «309 طبرق» بمحور غرب بنغازي. (الإنترنت)

الكتيبة الثانية (صاعقة) تفقد جندييْن برصاص قناص في قنفودة غرب بنغاز بنغاز

القوات الخاصة في منطقة بوصنيب غرب بنغازي (بوابة الوسط) (photo: )القوات الخاصة في منطقة بوصنيب غرب بنغازي (بوابة الوسط)

أعلن الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي، اليوم الثلاثاء، أن الكتيبة الثانية (صاعقة) فقدت جندييْن بعد استهدافهما برصاص قناص في منطقة قنفودة غرب بنغازي.

وأضاف الزوي، لـ «بوابة الوسط»، أن قوات الكتيبة الثانية تتقدم منذ ساعات الصباح الأولى بمحور قنفودة، وفقدت الجندييْن فرج محمد مؤمن، وجمعة عبد الكريم مفتاح، مؤكدًا أن العمليات العسكرية لا تزال مستمرة ولم تتوقف.

وأوضح قائلاً: «إن أغلب خسائر قوات الجيش الليبي البشرية كانت نتيجة الألغام الأرضية والعبوات الناسفة، التي زرعتها التنظيمات ولم تكن بالاستهداف المباشر أثناء المواجهات المسلحة».

وكان الناطق باسم القوات الخاصة حذر المدنيين من دخول منطقة بوصنيب غرب بنغازي، حفاظًا على حياتهم.

وقال الزوي، لـ «بوابة الوسط»، إن المنطقة تكتظ بالعبوات الناسفة والألغام الأرضية التي زرعتها التنظيمات الإرهابية لعرقلة تقدم قوات الجيش الليبي غربي مدينة بنغازي.

وأوضح الزوي أن مَن يخالف التعليمات ستتَّخذ ضده الإجراءات القانونية اللازمة، مطالبًا إياهم بعدم التسرع وانتظار إعلان الجهات المختصة السماح بدخول المنطقة، وسيتم إخطارهم بشكل رسمي.

Home

Advertisements