دوريات صحراوية لتعقب عناصر «داعش» جنوب أجدابيا

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

أطلقت غرفة عمليات أجدابيا بقيادة العقيد فوزي المنصوري، الأربعاء، دوريات صحراوية قتالية لتعقب عناصر من تنظيم «داعش» فارين جنوب المدينة وشمال منطقة الواحات.

ونشرت الصحفة الرسمية للغرفة أن الدوريات انطلقت بناء علي تعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية ومعلومات من آمر غرفة عمليات سلاح الجو العميد محمد المنفور. وذكرت أن الهدف تمشيط تلك المناطق والتأكد من خلوها من عناصر التنظيم المتطرف، أو التعامل معهم سواء بالقبض أو القتل.

وأكدت الغرفة أن الصحراء جنوب أجدابيا منطقة عمليات عسكرية ويمنع التجول أو ممارسة الصيد، لمنع تسلل أي من المجموعات الإرهابية أو عمليات التهريب أو الحرابى. وتحذر من مخالفة التعليمات حتى لا يعرض أحد نفسه لنيران القوات البرية أو سلاح الجو.

وتمتد المنطقة من أجدابيا شمالاً إلى منطقة الواحات جنوبًا إلى وادي علي شرقًا إلى منطقة الجفر غربًا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة السابق، بان كي مون، أعرب عن قلقه من فرار عناصر تنظيم «داعش» من مدينة سرت بعد هزيمته على يد قوات «البنيان المرصوص»، وتشكيل خلايا جديدة بمناطق أخرى في ليبيا، محذرًا في تقرير سري أرسله إلى مجلس الأمن من نقل التنظيم مواقعه خارج المدينة الساحلية، وفقًا لـ«فرانس برس».

Advertisements