السفارة الايطالية تستأنف عملها من العاصمة طرابلس

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

طرابلس – وكالات

من المنتظر أن يقدم سفير ايطاليا لدى ليبيا أوراق اعتماده وسيباشر عمله من العاصمة طرابلس يوم غد الثلاثاء . وبحسب ما أعلن وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني ” محمد سيالة” في المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم مع وزير الداخلية الايطالي ” ماركو مينيتي ” الذي يقوم بزيارة إلى ليبيا أن السفارة الايطالية بطرابلس ستستأنف عملها اعتبارا من يوم غد وأن السفير الايطالي سيكون اول سفير يعيد تنشيط سفارة بلاده بطرابلس وهي أيضا أول سفارة ستعمل بشكل مستمر في طرابلس .

وأشار ” سيالة ” الى أنه تم الاتفاق مع الجانب الايطالي على استئناف السفارة الايطالية بطرابلس منح التأشيرات وتسهيل التواصل بين البلدين في اقرب وقت ممكن بعد استكمال إجراءاتها الفنية بتركيب منظومة التأشيرات داخل السفارة الايطالية . وأكد ” سيالة ” أنه تم الاتفاق على أن تقوم ايطاليا بتمويل جملة من المشروعات في ليبيا ، وإعطاء أهمية خاصة للجنوب الليبي في هذه المشروعات .

لماذا أعادت إيطاليا فتح سفارتها في ليبيا؟

طرابلس – بوابة إفريقيا الإخبارية

قال وزير الخارجية الإيطالي،أنجلينو ألفانو، في تغريدة نشرها على موقع التواصل الإجتماعي تويتر إن عودة السفارة الإيطالية للعمل من طرابلس بعد عامين من الإغلاق يعتبر خطوة عظيمة وصادقة لدعم الليبيين وجهود ضبط الهجرة غير القانونية.

وبعد مرور عامين تقريبا على إغلاقها، كباقي السفارات الغربية، أعلن وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، الإثنين، إعادة فتح سفارة بلاده في العاصمة الليبية الثلاثاء، وذلك خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الليبي محمد طاهر سيالة.

وكانت السفارة الإيطالية إحدى آخر السفارات التي أغلقت أبوابها في شباط/فبراير 2015، بعد استيلاء ما يعرف بـ”فجر ليبيا” على العاصمة إثر معارك عنيفة. وأشادت الخارجية الإيطالية في بيان بإعادة فتح السفارة، ورأت فيها “إشارة مهمة جدا تجاه الشعب الليبي بأسره (..) وإشارة قوية على الثقة في عملية استقرار البلد”.

وفي بيان نشر في روما أشارت وزارة الداخلية الإيطالية إلى “مرحلة جديدة من التعاون” مع طرابلس، من شأنها أن تؤدي إلى توقيع “مذكرة تفاهم” في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية. وقال وزير الخارجية الليبي من جهته، إنه اتفق مع نظيره الإيطالي على إطلاق مبادرات للتصدي للهجرة غير الشرعية وتهريب النفط الليبي.

وكانت وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بيتوني قالت في مقابلة نهاية الأسبوع الماضي إنه “بالاتفاق مع ليبيا، علينا أن ندعم حرس السواحل والبحرية الليبيين للقيام بعمليات مراقبة في المياه الليبية”. وأضافت “أن المعركة ضد مهربي البشر لا يمكن كسبها في المياه الدولية. يجب خوضها في المياه الليبية”.

Advertisements