في المنطق المعوج !!

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

في المنطق المعوج !!

تتسأل سهير البابلي في مدرسة المشاغبين “تعرف ايه على المنطق “؟؟

واتسأل بدوري ” تعرف ايه عن المنطق المعوج ؟؟

مليشيات مصراتة والمجلس الرئاسي يقرعون طبول الحرب ويقيمون الدنيا ، لأن سلاح الجيش الجوي قصف طائرة نقل عسكرية ، قالوا انها في مهمة اجتماعية !! ويقولون ان مدنيين قتلوا بها ، انا ضد قتل الليبيين ايا كانت توجهاتهم مدنيين او عسكريين ، لكني استغرب صمتهم الرهيب علي مئات الضحايا الذين قتلوا بدماء باردة في الكويفية وغرغور والقرهبولي وسبها وسجن الرويمي وغيرها من الحوادث المرعبه !!

ماذا عن منطق الذين يعلنون دون خجل انهم المؤهلون وحدهم لانقاذالبلاد والقادرون دون غيرهم على ادارتها، ويتهمون بلا خجل ولا وجل من يقولون ان ليبيا موطن لجميع الليبيين وانها لن تخرج من ازمتها الا بتوافقهم وتصالحهم ، بانهم يبحثون عن السلطة ويطلبون الجاه !!

ومنطق الاستعانة بالاجنبي على الوطن ومساعدته في التدخل في شؤونه خيانة وعمالة ، ايا كان مقترفها وفي اي مرحلة ومهما كانت التبريرات !! ومن يقاوم ذلك وطني اي كان اسمه وموقفه السياسي !! امٓا ان نحلل للبعض ما ننكره على غيرهم فذلك شئ من المنطق المعوج !!

دعوتي للجميع ان يقرأوا المشهد الليبي بعيدا عن العناد والمكابرة والطمع ، فليبيا تنهار على الجميع ، وانقاذها يتطلب جهود الجميع ، الشجاعة ان نواجه الامور الصعبة بشجاعة ! والتهور ان نتبع هوانا وكل منا يغني على ليلاه !!

وادعوا اولئك البعض الذين يضعون لكل حادث منطق مختلف ، ان يقدروا عقول الناس ، وان يحترموا الشعب !!

فالشعب الموحد فقط قادر على استعادة الوطن ، لينصب نضالنا على وحدة الصف الشعبي ، ودعم بناء القوات المسلحة لانها الوسيلة الوحيدة لتخليص الوطن من قبضة العبث المليشياوي والتدخل الاستعماري .

مصطفى الزائدي
٤.١.٢٠١٧
الحركة الوطنية الشعبية الليبية

Advertisements