تونس تطيح بعناصر من ‘أنصار الشريعة’ المحظور

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

الأمن التونسي عثر على صور لاجتماعات سرية، للتنظيم المشار إليه، بمشاركة أفراد الخلية، برفقة كمال زروق وسليم القنطري وكذلك العديد من الخطب التحريضية على الإرهاب.
العرب [نُشر في 2016/12/31، العدد: 10500، ص(4)]

يقظة أمنية تونسية

تونس – أعلنت الداخلية التونسية، الجمعة، إلقاء القبض على خلية “إرهابية” تابعة لتنظيم أنصار الشريعة المحظور، بمحافظة منوبة القريبة من العاصمة.

وجاء في بيان للداخلية أن “فرقة الأبحاث والتفتيش التّابعة لمنطقة الحرس الوطني بـمنوبة نجحت، الأربعاء 28 ديسمبر 2016، في إماطة اللثام عن خلية إرهابية تتكون من 9 عناصر تكفيرية مصنفة خطيرة تابعة للتنظيم الإرهابي ‘أنصار الشريعة’ المحظور، أعمارهم تتراوح بين 28 و34 سنة من بينهم أحد الإرهابيين المعروفين بالجهة”، دون أن تسميه.

وبحسب البيان، فقد ضبطت السلطات لدى الخلية “وحدة تخزين معلومات تحتوي على مقاطع فيديو، تبين قيام أفراد الخلية بتدريبات على القتال بأحد الجبال وصور لعناصر تونسية على علاقة بهم تقاتل ضمن الجماعات الإرهابية ببؤر التوتر”.

كما تم العثور على صور لاجتماعات سرية، للتنظيم المشار إليه، بمشاركة أفراد الخلية، برفقة كمال زروق وسليم القنطري وكذلك العديد من الخطب التحريضية على الإرهاب.

وسليم القنطري هو الرجل الثاني في تنظيم أنصار الشريعة ويقضي حكما في السجون التونسية بـ8 سنوات و6 أشهر، صدر ضده في 2015.

وأصدرت محكمة تونسية، السبت الماضي، أحكاما بالسجن وصلت إلى المؤبد بحق 16 تونسيا أدينوا بالانتماء إلى “الجناح الأمني” لتنظيم “أنصار الشريعة” التونسي، بحسب ما أفاد مسؤول قضائي.

ونشرت أفريقية للإعلام، الجناح الإعلامي لكتيبة عقبة ابن نافع، التابعة لتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، في يونيو 2015، في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن مقتل كمال زروق قرب مدينة تل تدمر، بسوريا، الذي غادر تونس في يناير 2014 فرارا من ملاحقة السلطات له.

وفي 27 من أغسطس 2013 أعلن رئيس الحكومة آنذاك، علي العريض، “أنصار الشريعة” تنظيما إرهابيا وأصدرت الحكومة التونسية مذكرة جلب دولية في حق مؤسسه سيف الله بن حسين (51 عاما) “لضلوع الجماعة في أعمال إرهابية بتونس”.

وكان أبوعياض قد أسس تنظيم أنصار الشريعة في تونس أواخر أبريل 2011.

وتواجه تونس منذ مايو 2011، أعمالا إرهابية تصاعدت منذ عام 2013، وأسفرت عن مقتل العشرات من لأمنيين، والعسكريين، والسياح الأجانب، واغتيال قياديين معارضين.

Advertisements