عقيلة صالح: 3 خطوات للخروج من حالة الانسداد السياسي الحالية بليبيا

العربية | فارسی | ENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | TÜRKÇE | ITALIANO | DEUTSCH | PORTUGUÊS

رئيس مجلس الشعب يستقبل فخامة رئيس مجلس النواب بالقاهرة

عقد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، الفريق محمود حجازي، المعني بملف العلاقات المصرية الليبية، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، جلسة مباحثات الثلاثاء في القاهرة، مع رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، بحضور أعضاء اللجنة المصرية المعنية بليبيا، لمناقشة الأوضاع في ليبيا.

وبحسب وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، فإن المجتمعين ناقشوا الأوضاع الراهنة وتطورات الشأن الليبي والجهود المبذولة من الجانبين للتوصل إلى تسوية توافقية، تستند إلى الاتفاق السياسي كإطار عام للحل السياسي في ليبيا، وتنطلق من المخرجات التوافقية التي أسفرت عنها اجتماعات القاهرة مع الشخصيات الليبية المهتمة بالشأن العام الليبي خلال ديسمبر الجاري.

وثمّن عقيلة صالح الدور المصري «المحايد والنزيه، والجهود المبذولة لإعادة الاستقرار إلى ليبيا انطلاقًا من العلاقات التاريخية بين البلدين»، بحسب الوكالة.

وأكدت الوكالة، أن رئيس مجلس النواب الليبي حرص على وضع بعض الخطوات للإسراع بالخروج من حالة الانسداد السياسي الحالية بليبيا:

أولاً: الدعوة لعقد جلسة لمجلس النواب الليبي يتم خلالها مناقشة الشواغل والنقاط محل الخلاف بالاتفاق السياسي المشار إليه ببيان القاهرة الصادر يوم 13 ديسمبر 2016، والعمل على تسويتها في إطار المصلحة الوطنية العليا، دون إقصاء أو تهميش وبما يضمن الحفاظ على وحدة التراب الليبي وحرمة الدم.

ثانيًا: تعزيز وإعلاء جهود المصالحة الوطنية الشاملة وصولاً إلى حل توافقي ليبي – ليبي، بعيدًا عن التدخلات الخارجية بما يضمن الحفاظ على المؤسسات الليبية الشرعية، وفي مقدمتها مجلس النواب والجيش الليبي.

ثالثًا: دعم التحركات المصرية الرامية لتقريب وجهات النظر بين الليبيين، بما يساهم في إعادة بناء هيكل الدولة الليبية، مع دعوة المجتمع الدولي لاحترام رغبات الشعب الليبي.

Advertisements