خاطفو الطائرة طالبوا بتأمين ممر آمن للمسلحين فى قنفودة

وكالات

أعلن عبدالحكيم معتوق، الناطق باسم الحكومة الليبية المؤقتة، أن خاطفى الطائرة التابعة للخطوط الأفريقية يطالبون بتأمين ممر آمن للمسلحين المتبقين فى قنفوذة بمدينة بنغازى فى ليبيا، كما ذكرت مصادر إعلامية أن الخاطفين يطالبان بإطلاق سراح معتقلين فى ليبيا.

وتعرضت طائرة تابعة للخطوط الجوية الأفريقية “شركة طيران ليبية” للاختطاف من قبل راكبين هددا بتفجيرها، وأجبرا الطائرة على الهبوط فى مالطا.

وتحمل الطائرة 118 راكبا من بينهم 82 رجلا و28 إمرأة وطفل، إلى جانب 7 أفراد من طاقم الطائرة، وقد وردت أنباء عن شبكة سكاى نيوز أن الخاطفين أطلقا سراح الركاب وأبقيا على الطاقم.

رئيس وزراء مالطا: إطلاق سراح ركاب من الطائرة الليبية المخطوفة

وكالات

صرح رئيس وزراء مالطا “جوزيف موسكات” عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” أنه تم إطلاق سراح 109 ركاب من الطائرة الليبية المخطوفة التى هبطت فى مالطا اليوم الجمعة.

وأضاف رئيس وزراء مالطا فى تغريدة أخرى أن الدفعة الأولى من المطلق سراحهم تتضمن نساء وأطفالا، لافتا أنه تم إطلاق سراح 25 شخصا كدفعة أولى، ثم أتبع ذلك بإطلاق سراح 25 آخرين، ثم 15 راكبا آخرين، ثم إطلاق سراح 44 آخرين.

(تحديث)

كانت السلطات الأمنية فى مالطا أعلنت هبوط طائرة تم اختطافها تابعة للخطوط الأفريقية على متنها 118 شخصا، مشيرة إلى أن خاطفى الطائرة الليبية هددا بنسفها، ومطالبهما غير معروفة، وذكرت وسائل إعلام بمالطا أن الطائرة من طراز إيرباص إيه 320 كانت تحلق داخل ليبيا فى رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأفريقية المملوكة للدولة.

وتتعامل السلطات فى مالطا مع الحالة باعتباره محاولة اختطاف لطائرة ليبية كانت متجهة من مدينة سبها إلى مدينة طرابلس وتحمل على متنها 111 راكب و7 أفراد طاقم الطائرة.

Advertisements