زيارة رئيس مجلس النواب الليبي للمغرب وتداعيات معركة سرت والاتفاق السياسي

قال عبدالله عتامنه، المستشار السياسي لرئيس مجلس النواب الليبي لـ”سبوتنيك” إن الجميع يعرف أن الأزمة الليبية تعقدت بسبب إنشاء جسد سياسي جديد وهو المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق التي تمتلك الشرعية الدولية ولا تمتلك شرعية محلية، وليس لها أي سند دستوري أو قانوني وقد جاءت فقط لضرب الأزمة الليبية وليس لحلها.

وأكد أن هناك فرق بين المجلس الرئاسي وبين حكومة الوفاق الوطني، وبالتالي الزيارة التي يقوم بها المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب تصب في إمكانية حلحلة الأزمة الليبية وعدم التدخل في الشأن الليبي، وهو مع حكومة وفاق وطني جديدة ومجلس رئاسي مصغر من رئيس ونائبين، وتعديل الاتفاق السياسي وشطب المادة الثامنة وتعديل الإعلان الدستوري، مشيرا إلى أنه سيكون هناك مبعوث أمريكي جديد إلى ليبيا.

وأضاف أن تصريحات السيد “عمر الأسود” بها العديد من النقاط الهامة التي تتحدث عن عدم دستورية وقانونية قرارات المجلس الرئاسي، مشيرا إلى أنه هناك اتهامات واضحة لبعض أعضاء المجلس الرئاسي واستعمال الأموال الليبية في غير محلها.

وأشار إلى أن فايز السراج يعتبر نفسه رئيس لدولة البنيان المرصوص ، وقد أعلن تحرير سرت بالكامل نتيجة انتصار وهمي ولم تكتمل أركانه بعد، وعزا ذلك بأنه من المفترض أن تتم عملية تمشيط بالكامل وعملية مسح كامل لباقي الجيوب الإرهابية .

Advertisements