المسماري يؤكد إيقاف العمليات العسكرية في بعض الأماكن بمنطقة قنفودة لوجود عائلات

وكالات

أكد المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسماري إيقاف العمليات العسكرية في منطقة قنفودة غرب بنغازي بسبب وجود عائلات بالمنطقة.

وقال العقيد المسماري في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن وجود العائلات في منطقة قنفودة اضطرنا إلى اتخاذ تكتيكات عسكرية أخرى لتحرير المنطقة من الإرهابيين.

وأكد المسماري أن الإرهابيين الذين يقاتلون الآن في بنغازي هم أجانب من مصر وتونس والسودان، متهما تركيا بدعم العمليات الإرهابية والإرهابيين في بنغازي.

ولفت المتحدث باسم القوات المسلحة أن هناك أطرافا – لم يسمها – تستغل الأوضاع في ليبيا وتستخدم البلاد كقاعدة لتدريب وانطلاق الإرهابيين منها.

يشار إلى أن المسماري ذكر في تصريحات سابقة أن هناك حوالي 120 عائلة عالقة في منطقة قنفودة، وترفض المجموعات الإرهابية خروج تلك العائلات لاتخاذهم دروعا بشرية.

 

Advertisements