زيارة حفتر للجزائر لها علاقة بعملية تحرير طرابلس

المعتصم عبد الله

قال عريش سعيد رئيس هيئة الاعلام الخارجي بالحكومة الليبية الموقته ان الزيارة الرسمية للقائد العام للقوات المسلحة الليبية لدولة الجزائر هي دليل مهم على تغير الموقف الاقليمي خاصة أن الجميع يقف اليوم على اعتاب مرور عام من فشل الاتفاق السياسي الذي لطالما راهنت عليه دول الإقليم وخاصة الجزائر .

وأكد عريش أن زيارة حفتر الى الجزائر جاءت بعد طلبه من جميع جنوده وقواته بالتجمع والالتحاق بمعسكرات الجيش وقواعد جوية حددها على الحدود مع الجزائر للانطلاق تحرير العاصمة طرابلس .

مضيفا أنه يجب عدم توفيت الموقف الغربي الذي تراجعت حده ضد الجيش الى الغزل المباشر لقادته بعد نجاح عملية البرق الخاطف وسيطرة القوات المسلحة الليبية على الهلال النفطي .

كل هذه الانتصارات والخطوات التي جناها الجيش جعلت من الجزائر وفق عريش اكثر الدول الإقليمية تشددا في التعامل مع المُشير حفتر تتراجع عن موقفها وتستقبله رسميا اليوم.

Advertisements