ليبيا تتطلع إلى التعاون مع روسيا في إعادة الإعمار وتدريب الجيش

رأى رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أن هناك مجالا كبيرا لتطوير العلاقات بين روسيا وليبيا، بما في ذلك في مجالي إعادة إعمار البلاد وتدريب الجيش الليبي.

موسكو- سبوتنيك

وقال صالح في مقابلة مع “سبوتنيك” خلال زيارته الحالية إلى موسكو: “نرى أن هناك مجالا كبيرا جدا لتطوير العلاقات القديمة الجديدة بين روسيا وليبيا. هناك علاقات قديمة في كل المجالات: النفط والغاز والسكك الحديدية والزراعة وغيرها، ونحتاج إلى روسيا في إعادة إعمار البلاد وتدريب الجيش بالذات، لأن قادة الجيش تدربوا جميعا في الدورات في روسيا وعلى السلاح الروسي ويتكلم معظم الضباط اللغة الروسية”.

وأضاف: “بالتأكيد نحتاج إلى دعم روسيا، ومن مصلحتنا ومصلحة روسيا أن يكون هناك تواصل مستمر وتطوير دائم للعلاقات في كل المجالات العسكرية والأمنية وغيرها”.

وأشار إلى أن ليبيا تتوفر فيها كل الثروات الطبيعية من النفط والغاز والذهب والحديد والمناطق، وهي دولة غنية تحتاج إلى خبرات أجنبية ودعم من دول كبرى مثل روسيا. وأكد رئيس مجلس النواب الليبي على التزام بلاده بالعقود والاتفاقيات مع روسيا ما قبل عام 2011، قائلا: “نحن نلتزم بكل الاتفاقيات السابقة وسنبرم اتفاقيات جديدة”.

Advertisements