آخر تطورات الحملة الإلكترونية لإطلاق سراح الكابتن

بحسب وسائل الإعلام اللبنانية فإن خبر إعلان تشكيل الحكومة اللبنانية يكون قاب قوسين أو أدنى ، في حدود الأيام القريبة القادمة لأن الخلاف تجاوز حدود الحقائب الوزارية السيادية و إنما حول توزيع بعض الوزرات الأخرى ؟

و لأننا أخدنا على عاتقنا واجب إيصال رسالة و مطلب إطلاق سراح الكابتن ” هنيبال القدافى ” إلى أعلى الجهات الرسمية و المؤسسات الحقوقية و الإنسانية في لبنان و سوريا و الضغط بما نملك من وسائل و إمكانيات فإننا نكون قد قطعنا نصف المسافة إلى ذلك الجهد الذى نريد إطلاقه فور تشكيل الحكومة اللبنانية و ذلك عن طريق إطلاق أكبر حملة إلكثرونية للمطالبة بإطلاق سراح الكابتن موجه لكل من الدولة السورية و الدولة اللبنانية .

إتصالاتنا التى بدأناها منذ شهر تقريبا خصصنا لها كل الوقت و الجهد بقصد إنجاحها ، و من خلال بعض الأصداء التى وصلتنا من الأطراف التى تواصلنا معها لإشراكها معنا في حملتنا الإلكثرونية تكون الرسالة قد وصلت بشكل مسموع جدا هذه المرة .

تواصلنا مع جهات سورية بدورها أوصلتنا لحزب الله اللبناني وبدوره أوصلنا لإيران و من تم نأمل الوصول لحركة أمل و بالتالى العائلة المقصودة و العمل جارى لإكمال المشوار حتى النهاية .

لا نريد أو نشحد الشفقة من عائلة ” موسى الصدر ” و رفقيه ، بل نريد أن نفرض مطلبنا على هذه العائلة .

و على عكس قناة الجماهيرية فنحن لا نريد مخاطبة أنفسنا من خلال هذه الحملة ، بل نريد إشراك شخصيات سياسية و إعلامية و حقوقية لبنانية و سورية ذات تأثير معنا بقصد إنجاح الحملة و لقد أبدت هذه الجهات تجاوب كبير تُشكر عليه و بالتالى حينما تحين ساعة بدء الحملة الإلكترونية تكون كل الظروف مهيئة لإنجاحها .

وعدنا أمنا و أم الشهداء ” صفية فركاش ” أن نعيد لها إبنها الكابتن سالما غانما و نحن سنكون عند وعدنا وفاءا لرسالة القائد الشهيد معمر القدافى ……..

ادارة منتدى الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
المراقب العام العربي

aljamahir

Advertisements