اجتماع دولي في تونس لدعم الحرس الرئاسي الليبي

For the Truth About the “Presidential Guard” See the List of Articles on Jamahiriya News Agency


تونس – بوابة إفريقيا الإخبارية

انطلقت، اليوم الثلاثاء، في العاصمة تونس أعمال اجتماع دعت إليه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بهدف دعم تشكيل الحرس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق. وشارك في الاجتماع نائب رئيس المجلس الرئاسي احمد معيتيق، ورئيس الحرس الرئاسي، نجمي الناكوع، ورئيس البعثة الأممية، مارتن كوبلر، والمستشار العسكري للبعثة، باولو سيرا، إضافة إلى من السفراء لدى ليبيا.وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي احمد معيتيق ضرورة تعاون أجهزة الدولة مع جهاز الحرس الرئاسي وتفعيله سريعا لحماية كيان الدولة والمسار السياسي، مؤكدا أن الجهاز سيكون مكملا للجيش .

ومن جانبه قال مارتن كوبلر، إن الحرس الرئاسي قوة قانونية تحت امرة المجلس الرئاسي ويجب ان يحمل أسلحة وينتدب الكفاءات وتجهيزه بكل المقومات ليكون قويا. وأوضح المبعوث الأممي في كلمته خلال الاجتماع أنه يتم حاليا تحضير الحرس الرئاسي لينطلق في العمل الفعلي في ليبيا وخاصة في العاصمة طرابلس وأكد آمر الحرس الرئاسي نجمي الناكوع في كلمته بافتتاح الاجتماع الدولي أن الحرس لا ليس لديه أيّ انتماءات مناطقية أوقبلية أو سياسية، وهو يمثل كل الليبيين.

وأعلن الناكوع أن الحرس الرئاسي سيفتح اعتبارا من يوم غد باب التجنيد لكل من يريد الانضمام للالتحاق به. ويناقش الاجتماع، بحسب جدول أعماله، دور المجتمع الدولي والاحتياجات العاجلة بالإضافة إلى برامج التدريب الضروري لمنتسبي الجهاز. يشار إلى أن المبعوث الأممي، مارتن كوبلر، قال خلال إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن، إن خطة إنشاء الحرس الرئاسي ليست بديلا عن بناء القوات المسلحة الليبية تحت قيادة موحدة، على حد قوله.

الناكوع: الحرس الرئاسي كيان يتبع رئاسة الأركان والقائد الأعلى للجيش

المؤتمر الدولي لدعم تشكيل الحرس الرئاسي في تونس. (إدارة الإعلام والتوصل بمجلس الوزراء) (photo: )

أكد آمر جهاز الحرس الرئاسي العميد نجمي الناكوع أن الحرس الرئاسي الذي جرى إعلان تشكيله بموجب القرار الصادر عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رقم (2) لسنة 2016، «هو كيان يتبع «رئاسة الأركان والقائد الأعلى للجيش الليبي»، منوهًا إلى أنه «سيكون مكونًا من جميع مناطق وأطياف الشعب الليبي».

جاء ذلك خلال كلمة للعميد الناكوع أمام الاجتماع الدولي رفيع المستوى المنعقد في تونس لدعم تشكيل جهاز الحرس الرئاسي، اليوم الثلاثاء، بحضور قيادة الحرس الرئاسي، ونائبي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، وفتحي المجبري، وممثلي الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية والمجتمع الدولي.

ونقلت إدارة الإعلام والتواصل بمجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أن الناكوع أوضح خلال كلمته أن «خطوات تكوين الحرس الرئاسي وأسس تشكيله وشروطه وهيكلته، ومهامه تحت دراسة دقيقة ومتطورة بشكل عالي المستوى».

وأضاف «أنه تم توجيه رسائل تجنيد إلى جميع المناطق الليبية، وإعلان التجنيد لكل الشباب من دون تمييز»، مشددًا على أن الحرس الرئاسي «لا يستهدف فئة معينة»، معلنًا «الترحيب بانضمام الشباب من التشكيلات المسلحة فرادى بأرقام عسكرية ووفقًا للآليات العسكرية».

وأشار آمر جهاز الحرس الرئاسي خلال كلمته «إلى دور المجتمع الدولي في الدعم الفني والتدريب الضروري لبعض الوحدات، والاحتياجات التي قد يحتاجها الحرس الرئاسي تأكيدًا على تشكيله بقدرات متطورة كفيلة بالقيام بمهامه بالشكل الصحيح».

من جهته دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق، خلال كلمته «الجميع إلى التعاون مع جهاز الحرس الرئاسي لحماية كيان الدولة، والمسار السياسي»، مضيفًا أن الحرس الرئاسي «جهاز مكمل للجيش ولن يكون منافسًا له ويجب أن يُفعل سريعًا».

Advertisements