مظاهرات في طرابلس تنديدا بجريمة اغتصاب امرأة

طرابلس ـ بوابة إفريقيا الإخبارية

خرج مئات المتظاهرين في طرابلس “معظمهم من النساء” بميدان الجزائر وسط طرابلس تنديدا بجريمة اغتصاب امرأة من قبل أفراد إحدى الميليشيات الموجودة في العاصمة.

وطالب المتظاهرون بالقصاص من المجرمين ووضع حد للانتهاكات التي ترتكب بحق المواطنين من تلك المليشيات، وخروجها من العاصمة طرابلس وتفعيل الأجهزة الأمنية ومراكز الشرطة.

وردد المشاركون في المظاهرة هتافات طالبوا فيها المواطنين بالنزول إلى الشوارع تنديدا بتلك الجريمة النكراء، واستنكار جرائم انتهاك شرف وأعراض الليبيات من تلك المليشيات على حد وصفهم.

وأكد المتظاهرون أنهم سيواصلون المظاهرات والوقفات الاحتجاجية حتى تتحقق مطالبهم وتخرج جميع المليشيات المسلحة من العاصمة طرابلس ويتحقق الأمن والاستقرار في العاصمة.

وكانت كتيبة ثوار طرابلس نشرت في اليومين الماضيين فيديو صادم هز الرأي العام يظهر فيه آمر مليشيا العواشير صلاح الحبيشي وأحد عناصر مجلس شورى ثوار بنغازي يدعى علي العدولي وهم يغتصبون امرأة ويهددونها بقتل ابنتها وهي تتوسل لهم أن يتركوها.

وأثار الفيديو صدمة كبيرة وحالة من الذعر في الشارع الليبي مما آلت إليه الأوضاع في ليبيا بسبب انهيار الأمن وسطوة تلك المليشيات، وأطلق النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وسم #عندكم_ولاية في إشارة إلى صرخات تلك المرأة وهي تستجدي أولئك المجرمي.

يشار إلى أن قوة الردع الخاصة وكتيبة ثوار طرابلس هاجمت في نهاية نوفمبر الماضي مقر تلك المليشيا بعد ارتكاب عناصرها جرائم قتل وسطو مسلح وخطف وابتزاز، وقبضت على عدد من أفرادها وصادرت أسلحتها وتمكنت من قتل رئيسها الحبيشي وثلاثة من أتباعه بعد رفضهم تسليم أنفسهم.

Advertisements