LPNM Meet with Latin American Network in Defense of Humanity

قام المناضل الدكتور موسي ابراهيم
عضو اللجنة التنفيذية ومنسق شعبة الاعلام بالحركة الوطنية الشعبية الليبية

https://scontent-yyz1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/15356678_1057041414424905_274464401355767440_n.jpg?oh=395f4e90dfe82e64bab00418bf2427c2&oe=58BEF5AC

و بدعوة خاصة من “رابطة مثقفي وفناني أمريكا اللاتينية للدفاع عن الإنسانية” والتي هي أهم تجمع لكتاب وأساتذة وفناني الدول اللاتينية، قام – – بإلقاء محاضرة فكرية هامة تحدث فيها عن تاريخ ثورة الفاتح العظيم وإنجازاتها الفكرية والسياسية والتنموية، والمؤامرة الإمبريالية ضد شعب ليبيا وشعوب الجنوب كافة، وقبح النظام الرأسمالي الإمبريالي العالمي، وضرورة استمرار المقاومة الوطنية والعالمية من أجل الحرية والعدالة.

وقد استمع الدكتور موسى لأسئلة الفلاسفة والمفكرين اللاتينيين من دول البرازيل والأرجنتين وبوليفيا والاكوادور وكوبا وفنزويلا، ودار نقاش مثمر حول أساليب المقاومة الفكرية والثقافية للعدوان الأجنبي والحفاظ على مقدرات الثورات اليسارية الأصيلة عند شعوب الجنوب.

وقد أبدى المفكرون الحاضرون (وهم من أهم مفكري القارة الأمريكية اللاتينية ومن أكثرهم إنتاجاً فكرياً وفلسفياً) إعجاباً عميقاً بشخصية وتاريخ وميراث قائد ثورة الفاتح من سبتمبر الشهيد معمر القذافي، وأكدوا على أنهم سيستمرون في الكتابة عنه وعن أفكاره العظيمة.

ويأتي هذا اللقاء المثمر ضمن مجموعة من المحاضرات الفكرية والمؤتمرات التي يعقدها الدكتور مع مختلف المنظمات الدولية المناهضة للاستعمار، وللتعريف بوضع ليبيا وآفاق الحل السياسي والسلمي للقضية الليبية، خصوصاً مع الانكشاف الكامل للمؤامرة واستعداد العديد من القوى الوطنية في العالم لتفهم القضية الليبية وأبعادها المحلية والدولية.

 

Advertisements