مجلس القبائل الليبية يطالب حفتر بالاعتذار ويدعو إيطاليا للخروج من الجفرة


تونس – سنيا البرينصي

طالب الناشط الحقوقي الليبي المقيم في تونس و مستشار المجلس الأعلى للقبائل و المدن الليبية, خالد الغويل, في اتصال خاص مع “بوابة إفريقيا الإخبارية” اليوم الخميس 8 ديسمبر 2016, المشير خليفة حفتر بالاعتذار للشعب الليبي و الاعتراف بالأخطاء التي ارتكبها الحلف الأطلسي التي أدت إلى تدمير بلاده.

و شدد الغويل على أن المشير خليفة حفتر مطالب بالاعتذار لليبيين عن الجرائم التي ارتكبها حلف الناتو, مضيفا أن حفتر مطالب كذلك بالإعتذار لشعبه حول ما صرح به سابقا بخصوص وجود مرتزقة تقاتل مع العقيد الراحل معمر القذافي في بني وليد ورفلة.

و أوضح الغويل أن المجلس الأعلى للقبائل و المدن الليبية يطالب خليفة حفتر بالإعتذار لليبيين عن تصريحاته القائلة بأن المؤسسة العسكرية تم تخريبها في عهد القذافي, مبينا أن هذا الأمر غير صحيح إطلاقا, و أن المجلس الأعلى للقبائل و المدن الليبية طالب في وقت سابق المشير خليفة حفتر بالإعتذار لشعبه, و ها هو اليوم يجدد نفس الطلب بالنظر لحجم الدمار الذي ألحقه حلف الناتو بالدولة الليبية.

و اعتبر خالد الغويل أن المؤسسة العسكرية الليبية يجب أن تمثل و تشمل كل الليبيين, ملاحظا أن هذه المؤسسة تتقاذفها التجاذبات السياسية, كما أنها لا تمثل جميع أبناء الشعب الليبي, متابعا بأن المشير حفتر مطالب بالإعتراف بأن حلف الناتو تدخل في ليبيا من أجل تدميرها و إسقاط دولتها.

و في سياق متصل, حذر الغويل من مغبة تواصل تواجد من وصفهم ب “المرتزقة الإيطاليين” في الجفرة, مطالبا نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معتيق بتقديم توضيحات عاجلة حول تواجد “مرتزقة إيطاليين” بالزي العسكري في الجفرة منذ حوالي شهر من الان.

و شدد الغويل على أن المجلس الأعلى للقبائل و المدن الليبية يطالب كل من نائب المجلس الرئاسي أحمد معتيق و الخارجية الإيطالية بتقديم توضيحات بخصوص تواجد “مرتزقة إيطاليين” بالزي العسكري في الجفرة.

و أكد مستشار المجلس الأعلى للقبائل و المدن الليبية أن المجلس يطالب بالخروج الفوري و غير المشروط ل “المرتزقة الإيطاليين” من الجفرة, و أنه في حال لم يتم تفعيل هذا الطلب سيصبح هؤلاء هدفا مشروعا لكل الليبيين.

Advertisements