اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ترحب بتحرير سرت من داعش

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا رقم ( 30 ) لسنة 2016 .م بشأن إعلان تحرير مدينة سرت من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي .

ترحب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، بتحرير مدينة سرت من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي من قبل قوات البنيان المرصوص التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بعد معركة استمرت طوال سبعة أشهر وما خلافته من عدد كبير من الضحايا وجرحي ومصابين الذي بلغ 650 قتيل و2900 جريح ومصاب ومبتور ، وحيث يمثل تحرير مدينة سرت انتصار للوطن و لشعب الليبي باكمالة ، وتأمل اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، أن يتوج تحرير مدينة سرت من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي بتحرير مدينة بنغازي من تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي

وتثمن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، كل الجهود المحلية المبذولة للقضاء على خطر الإرهاب والتنظيمات الإرهابية في ليبيا .

وفي الوقت الذي تثمن فيه اللجنة هذه الجهود الوطنية لأجل القضاء علي الإرهاب والتنظيمات الإرهابية داعش والقاعدة وأنصار الشريعة ، تجدد اللجنة تأكيدها على ضرورة توحيد الجهود الوطنية لأجل القضاء علي التطرف والإرهاب وتنظيمات الإرهابية فكريا بعد القضاء عليه جغرافيا بعتبار الخطر الفكري لتنظيمات الإرهابية أشد خطر من السيطرة على الارض مما يستدعي وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ومشائخ وعلماء الشريعة الإسلامية بضرورة القيام بدورهم في تنوير وتنبيه الناس من الخطر الفكري المتطرف لهده التنظيمات الإرهابية .

و تدعو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، السلطات الليبية بضرورة الشروع في إعادة أعمار مدينة سرت نتجيتآ انا خلفته العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي من حجم دمار كبير لممتلكات للمواطنين والعمل على إعادة تأهيل المرافق الخدمية والصحية والتعليمية بالمدينة والعمل كذلك علي التخفيف من وطائت المعاناة الإنسانية لنازحي مدينة سرت والبداءفي إعادتهم لمدينتهم .

وكما تجدد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، تحذيرها من خطورة تواجد خلايا ومعاقل جديدة لعناصر تنظيمات داعش والقاعدة وأنصار الشريعة الإرهابيين الفارين من بنغازي ودرنة وسرت حيث اتخذو من غرب ليبيا والعاصمة طرابلس والجنوب الليبي والجنوب الغربي لليبيا معاقل لهم لإعادة تنظيم صفوفهم وتجميع قوتهم ، وتدعو اللجنة الأجهزة الأمنية والعسكرية الي ضرورة متابعة تحركات ونشاطات هذه الخلايا الإرهابية بعتبارهم لازالو يشكلون خطرآ على ليبيا وعلي أمن واستقرار دول الجوار الليبي .

وتحذر اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، من مغبة شن عناصر هده التنظيمات الإرهابية لهجمات وعمليات إرهابية علي مدن بنغازي و مصراتة وطرابلس انتقامآ لهزيمتهم في سرت وبنغازي .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ ليبيا .
الأربعاء الموافق من 7/ ديسمبر /2016.م

Advertisements