Lavrov: The Libyan Army Must be Included in Any New Political Agreement

لافروف: يجب أن يصبح حفتر جزءًا من الاتفاق الليبي

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن المشير خليفة حفتر يجب أن يصبح جزءًا من الاتفاق السياسي العام في ليبيا، مضيفًا أن روسيا أصرت أثناء إقرار مجلس الأمن الدولي اتفاق الصخيرات على أن يضم قرار المجلس بندًا ينص «على ضرورة ألا يقتصر الحوار على الأطراف التي حضرت اجتماع الصخيرات وإنما يشمل سائر القوى السياسية الليبية، بما فيها حفتر».

وفي أعقاب محادثاته مع نظيره الإيطالي باولو جنتيلوني في جنيف أمس الجمعة، دعا لافروف إلى ضرورة حث جميع الأطراف في ليبيا على البحث عن حلول مقبولة من الجميع لتسوية الأزمة في البلاد.

وقال لافروف، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الروسية، إن اللواء حفتر زار موسكو حيث تم إطلاعه على المواقف الروسية، فيما لفت إلى أن الجانب الروسي على اتصال مع جميع الزعماء الليبيين، بمن فيهم رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ورئيس مجلس النواب الليبي في طبرق عقيلة صالح، مضيفًا: «وهذا العمل سنواصله».

كما أعرب الوزير عن أمله في أن تسهم تسوية الأزمة الليبية في وقف تدفق المهاجرين إلى أوروبا عبر السواحل الليبية، مشيرًا إلى أن موسكو تتفهم قلق إيطاليا والدول الأوروبية الأخرى إزاء أزمة المهاجرين.

وذكر لافروف أن معظم المهاجرين الوافدين إلى إيطاليا ليسوا سوريين، إنما قدموا من دول أفريقية، وجميعهم تقريبًا وصلوا إلى السواحل الإيطالية عبر ليبيا التي دُمرت جراء تدخل حلف الناتو والغارات الجوية التي شنها طيران الحلف انتهاكًا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

 

Advertisements