War in Tripoli Claims More Civilian Lives

تجدد الاشتباكات وسط طرابلس وسقوط عشرة قتلى

طرابلس -بوابة افريقيا الإخبارية

تجددت صباح اليوم الجمعة، الاشتباكات المسلحة في محيط غابة النصر وقصور الضيافة في طرابلس، حيث يسمع بوضوح وفي جميع مناطق وسط العاصمة، دوي أصوات الانفجارات والأسلحة المتوسطة.

وكانت اشتباكات اندلعت ظهر أمس بين قوات الأمن المركزي فرع ابي سليم وكتيبة ثوار طرابلس التابعين للمجلس الرئاسي من جهة، وأخرى تابعة للمؤتمر الوطني العام ودار الافتاء، بعد قيام الأخيرة بالسيطرة على مواقع في غابة النصر وانشاء سواتر وتمركزات “مشبوهة” لعناصرها بحسب بيان لكتيبة ثوار طرابلس.

واستقبل مستشفى الخضراء العام القريب من ساحة المواجهات أمس، جثث لعشرة قتلى سقطوا في الاشتباكات في محيط منطقتي قصور الضيافة وأبوسليم بينهم مدنيين اثنين، فيما لم يتسن الحصول على معلومات من مستشفى ابي سليم القريب ما اذا وصل إليه قتلى أو مصابين.

وكانت بعض المناطق والشوارع وسط العاصمة أغلقت من قبل السكان خشية توسع رقعة الاشتباكات وامتدادها إلى مناطقهم، كما أغلقت في وقت سابق جميع الطرق المؤدية إلى منطقة قصور الضيافة بحي دمشق من جميع الاتجاهات.

انتشال جثة من سيارة محروقة في باب بن غشير بطرابلس

بوابة إفريقيا الإخبارية -طرابلس

انتشل الهلال الأحمر فرع طرابلس اليوم الجمعة، جثة مواطن من سيارة مدنية محروقة، جراء الاشتباكات الدائرة في منطقة باب بن غشير.

وقال مدير المكتب الإعلامي للهلال الأحمر بطرابلس مالك مرسيط إنهم يحاولون منذ أمس الخميس، توفير ممرات آمنة لخروج العائلات من مناطق الاشتباكات، إلا أن حدة الاشتباكات، لم تسمح إلا بإخراج ثلاث عائلات فقط.

وفي السياق ذاته، حثّ الصليب الأحمر الدولي، الأطراف المتنازعة على حماية المدنين والمحافظة على البنية التحتية للمدينة، في تغريده له اليوم الجمعة على حسابه في تويتر.

يشار إلى أن اشتباكات اندلعت في منطقة باب بن غشير، أمس الخميس، بين كتيبة ثوار طرابلس والأمن المركزي بوسليم، وكتيبة الإحسان بغابة النصر، مع تضارب التصريحات حول السيطرة على الغابة من كلا الطرفين.

مواجهات في محيط مستشفى الخضراء وسط طرابلس

عبدالباسط بن هامل -بوابة افريقيا الإخبارية

ذكر مصدر طبي في إتصال هاتفي مع “بوابة أفريقيا الإخبارية” عن إصابة مستشفي الخضراء الواقع بالقرب من غابة النصر والطريق السريع بإصابة مباشرة جراء سقوط شظايا ورصاص عشوائي جراء الإشتباكات الدائرة بقربه بين الميليشيات المسلحة، ما أدى الى سقوط جريحين إصابة أحدهما فى الرأس وهو يتلقى العلاج.

كما كشف المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته لداوعي أمنية اليوم الجمعة، أنه تم نقل المرضى ونزلاء المستشفي الي وسط الممرات للإبتعاد عن النوافذ، أثناء إشتداد المواجهات التى وصفها بالعنيفة والتى تستخدم كافة أنواع الأسلحة الثقيلة، ما عطل الزيارات ودخول الأطقم الطبية والطبية المساعدة المناوبة لهم.

كتيبة ثوار طرابلس تسيطر على غابة النصر

عبدالباسط بن هامل -بوابة افريقيا الإخبارية

أعلنت كتيبة ثوار طرابلس والتى يترأس هيثم التاجوري الموالية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق سيطرتها صباح اليوم الجمعة الكاملة علي غابة النصر بالكامل وهي الواقعة خلف فندق ركسوس، بعد مواجهات مع قوة يقودها ” طارق درمان ” مسؤول ما يعرف بالحرس الوطني التابع للجماعة الليبية المقاتلة ودار الإفتاء التى يترأسها الصادق الغرياني، دون أن يعرف مصير من كان فيها.

كما أعلنت كتيبة ثوار طرابلس عبر صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك أن ” الغابة ” ستعود منتزه وفضاء عام لكل الأهالي والمقيمين والرياضيين في طرابلس، ولن يكون للسلاح فيها مكان ولا للمؤدلجين وارباب الظلام علي حد قولها.

فيما أفاد شهود عيان لبوابة أفريقيا الإخبارية بإستمرار المواجهات المسلحة والعنيفة منذ ساعات الصباح الأولي فى منطقة باب بن غشير بين قوة ما يسمي الحرس الوطني والذي يقوده ” طارق درمان ” وهو يتبع الليبية المقاتلة من جهة، وكتيبة ثوار طرابلس وقوة الردع المشتركة بقيادة ” هيثم التاجوري ” و ” أغنيوة الككلي ” وهما يتبعان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

ماهي شروط إيقاف المواجهات بين الكتائب المسلحة في طرابلس ؟

بوابة إفريقيا الإخبارية – عبدالباسط بن هامل

أعلن وقف إطلاق النار مساء اليوم الجمعة بين الكتائب والميليشيات المسلحة بغد اندلاع مواجهات عنيفة أستمرت علي مدي يومين وسط عدة احياء بالعاصمة طرابلس.

وحسب ما نقلته مصادر مطلعة لبوابة أفريقيا الإخبارية وقف اطلاق النار جاء بعدما أتفقت المليشيات علي أن تستلم ” غابة النصر ” وزارة الشباب و الرياضة، ويتنقل عناصرها المتواجدين بداخلنا الي مقرات يشرف عليها ” صلاح بادي ” في معسكر اليرموك، فيما ستبقي ” قصور الرئاسية ” والمعروفة بقصور الضيافة تحت الحرس الرئاسي التابع للمؤتمر العام وحكومة الإنقاذ وهي كتائب المرسي والفصائل التابعة لها وهي لم تدخل في المواجهات الاخيرة.

فيما تقرر عودة كتيبة ثوار طرابلس وكتيبة 155 وكتيبة النصر الي مقراتها في شرق طرابلس وأبرزها سوق الجمعة.

وجري الاتفاق علي بقاء كافة الميليشيات والكتائب في مقراتها والأماكن الخاضعة لسيطرة كل منها، علي ان يتم إخلاء كافة الشوارع من السيارات المسلحة.

تجدد الاشتباكات في طرابلس صباح الجمعة  الرئاسي في مواجهة الانقاذ

ايوان ليبيا – طرابلس – قسم الاخبار.

تجددت الاشتباكات صباح اليوم الجمعة وبشكل عنيف بين الكتائب والمليشيات المتصارعة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة وسط دوي رهيب من الانفجارات والقذائف والتراشق بالمضادات الارضية والجوية ..

ورغم انه لم يصدر عن أي جهة رسمية توضيح أو بيان حول مايحدث في طرابلس ، الا أن ما رشح يؤكد أن ما يحدث في طرابلس من معارك واشتباكات هو عملية استباقية للقوات السلفية التابعة لحكومة الوفاق ضد ما يسمى بعملية الشهيد نادر العمراني كانت ستقوم بها مجموعات مسلحة تدين بالولاء لحكومة الانقاذ برئاسة خليفة الغويل وهي خليط من قوات شورى درنة وبنغازي وصبراته ولواء الصمود مصراته المدعوم مرجعيا من دار الافتاء .

المليشيات المتصارعة في حرب طرابلس

تجدد الاشتباكات في طرابلس صباح الجمعة ( الرئاسي في مواجهة الانقاذ)

كتائب الطرف الأول:

وهي عبارة عن مجموعة كتائب تابعة لحكومة الإنقاذ والمؤتمر الوطني سابقا أبرزها الحرس الوطني والفرقة الأمنية السادسة التي يقودها نعيم الدويبي بزاوية الدهماني و تحالف لواء الصمود( المحسوب على مصراته). وكتيبة محسوبة على الجماعة الليبية المقاتلة بقيادة طارق درمان المتمركزة في غابة النصر خلف فندق الريكسوس، والمتحالفة مع كتيبة صلاح البركي والكتيبة 309، وكتيبة غرفة ثوار ليبيا، و و كتائب البقرة والبطة وسرايا ثوار بنغازي

شخصيات بارزة من الطرف الاول:

صلاح بادي، حاتم ميزون، ابوميمون الانصاري، طارق درمان، عصام القديري، سعد داوود، فرج عزوز، عثمان المزيني و محمد بعيو الملقب بـ شريخان، وبشير الحفيان،

الطرف الثاني:

كتائب تابعة لوزارة الداخلية – حكومة الوفاق وتضم. تحالف قوة الردع الخاصة التي يقودها عبدالرؤوف كارة و الفرقة الأولى كتيبة ثوار طرابلس التي يقودها هيثم التاجوري والأمن المركزي أبوسليم بقيادة عبدالغني الككلي الملقب بـ غنيوة التي تتخذ من حي أبوسليم مقرًا لها بالاضافة الى سرية باب تاجوراء بقيادة الازهري فانان وكتيبة النواصي وكتيبة الحنكورة وكتيبة ابو عزة

مواقع ومحاور القتال:

الاشتباكات تتركز منذ أمس الخميس في المناطق التالية: بوسليم والمنطقة المحيطة بغابة النصر وفندق ريكسوس ( حي دمشق وباب بن غشير) و أحياء الهضبة وسيدي المصري وزاوية الدهماني وطريق المطار ومنطقة صلاح الدين.

رد الفعل الرسمي الوحيد بالخصوص:

أصدر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بيانا يدين ويستهجن بشدة الاحداث الدامية في العاصمة طرابلس بين المليشيات المسلحة التى ترهب وترعب المواطنين العزل بالعاصمة ويطالبها بشكل فوري بوقف الاقتتال والاشتباكات التى اربكت الحياة المدنية في شتى المجالات وسببت في تردي الاوضاع بالبلاد وعليها بتسليم اسلحتها والانسحاب من العاصمة طرابلس حيث انها مدينة مدنية حضارية عاصمة لليبيا تهم كل الليبيين».

وأضاف البيان « لقد دعا المستشار عقيلة صالح الحكماء والعقلاء بمدينة طرابلس وكذلك الحكماء والعقلاء من المدن الليبية الاخرى بنهي ابنائهم المنخرطين في هذه المليشيات من هذا العبث وبث الرعب والإرهاب والدمار والقتل بين مواطني طرابلس والتحرك وفض هذه النزاعات بين هذه المليشيات».

Advertisements