حفتر مخاطبا أعداء ليبيا: لا تتعبوا أنفسكم وأسلحتكم ستقع في أيدينا

أكد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أن روسيا ملتزمة بحظر توريد السلاح المفروض على بلاده لكنه قال إن للجيش الليبي مصدرا مهما للسلاح وهو غنائم الحرب ضد الإرهابيين.

خليفة حفتر

وقال حفتر في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” خلال زيارته إلى موسكو، حيث أجرى محادثات مع عدد من كبار المسؤولين الروس: “نحن لا نريد أن نحرج أصدقاءنا الروس في مسألة التسليح. تكفينا في هذه المرحلة المواقف الثابتة لروسيا تجاه القضية الليبية، ووقوفها إلى جانبنا في المحافل الدولية، وقد لمسنا خلال هذه الزيارة أن أصدقاءنا الروس يتابعون باهتمام بالغ انتصارات الجيش الليبي ضد الإرهاب، وحرصهم على أن تستقر الأوضاع”.

وقال حفتر: “روسيا ملتزمة بقرار الحظر، ونحن والحمد لله لدينا مصدر مهم للسلاح وهو ما نغنمه من العدو أثناء المعارك، وبهذه المناسبة ننصح الذين يرسلون السلاح إلى الجماعات الإرهابية أن يرسلوا سلاحهم إلينا مباشرة لأنه في نهاية المطاف سيقع في أيدينا”.

وردا على سؤال حول الاستعانة بمستشارين عسكريين روس، قال حفتر إن لدى القوات المسلحة الليبية خبرة كبيرة ومعظم الخبراء العسكريين الليبيين تلقوا التعليم في روسيا، لكنه لم يستبعد أن يتم النظر في هذه المسألة مستقبلا بعد رفع حظر استيراد الأسلحة.

وأضاف حفتر: “لكن في مراحل متقدمة عندما يتم رفع الحظر ويتم استيراد أسلحة حديثة سننظر في مدى حاجتنا إلى خبراء أسلحة روس لتأهيل مستخدميها من قواتنا المسلحة. أما المستشارون في الخطط العسكرية والعمليات القتالية فنحن لدينا فائض من الخبراء العسكريين اكتسبوا من خلال معارك الجيش الليبي ضد الإرهاب خبرات لا تتوفر حتى في الدول العظمى”.

حفتر: نأمل بمساهمة روسيا في إعادة إعمار ليبيا

اعتبر حفتر أن روسيا قادرة على المساهمة في إعادة الإعمار والاستثمار في ليبيا، ومنع صدور قرارات تضر بالجيش الليبي من مجلس الأمن.

وأضاف: “روسيا دولة عظمى وعضو دائم في مجلس الأمن، ومن هنا يمكن أن تلعب دورا هاما في منع أي قرارات من شأنها أن تضر بالجيش الليبي ومصالح الشعب الليبي، وبإمكانها أيضا أن تؤثر في قرار رفع الحظر عن الجيش الليبي”.

وأضاف حفتر أن “روسيا لديها شركات عملاقة في مختلف المجالات ويمكن أن تساهم في عمليات إعادة الإعمار والاستثمار ولاستكشافات النفطية. هذا كله يخدم الاقتصاد الليبي ويعزز العلاقة بين البلدين”.

وبشأن الوضع السياسي في ليبيا، قال حفتر أن البرلمان الليبي لم يمنح بعد الشرعية اللازمة لرئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فايز السراج.

وقال حفتر تعليقا على تقدم عدد من الدول لاعتماد سفرائها رسميا إلى السراج: “نحن غير معنيين بما يقوم به السيد السراج، هذا شأن يخص البرلمان ولديه لجنة خاصة للشؤون الخارجية، والبرلمان حتى الآن لم يمنح الشرعية اللازمة للسراج وحكومته. ونحن لنا مهامنا وواجباتنا ونقوم بها على أكمل وجه، ونتائجها ظاهرة على الأرض”.

المصدر: سبوتنيك

أوكسانا شفانديوك