حفتر بموسكو.. بحث عن دعم سياسي أم عسكري؟

حفتر في موسكو.. وحديث معاد عن ليبيا الغارقة في الفوضى. في فحوى ما بدا أن حفتر يريده دعم روسي للقوات الليبية في وجه الإرهاب، ذلك ما ردت عليه موسكو بأن الإطار والمواثيق الدولية وقرارات المجتمع الدولي حبل ناظم لأي دعم.. يرفع الحظر عن ليبيا وسنسلح جيشها. لم يفت موسكو أن تعلن وقوفها إلى جانب ليبيا في وجه الإرهاب ودعمها مصالحة وحوارا وطنيا شاملا يجمع كل الليبيين.حفتر بموسكو.. بحث عن دعم سياسي أم عسكري؟

غير أن أكثر التساؤلات التي خرجت مع حفتر بعد مباحثاته مع المسؤولين الروس كانت عن حقيقة ما يريده حفتر من موسكو، هل الغطاء السياسي لرجل يحظى بدعم بعض دول الجوار كالقاهرة، أم الدعم العسكري للجيش الذي وصف حفتر إمكاناته بالمتواضعة؟ وفي المقابل ما الذي بإمكان موسكو أن تقدم له؟

نطرح هذه التساؤلات وغيرها في حوار الليلة.