اخلاء المواقع المدنية الحكومية في سبها من المسلحين

سبها – بوابة إفريقيا الإخبارية

تسلّمت مديرية الأمن الوطني بسبها المواقع التي يرتكز فيها المسلحون من قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة بمدينة سبها، حسب الاتفاق الذي توصّل إليه أعيان وحكماء عدد من القبائل الليبية مع القبيلتين. وجرى تسلم المواقع بعد خروج وفد ضم أعيان المنطقة الشرقية وأعيانًا من مختلف مناطق وقبائل الجنوب، إضافة إلى أعيان بني وليد وترهونة وسوق الجمعة، في موكب ترافقه وحدات أمنية تابعة لمديرية أمن سبها.

وأكد مصدر بلجنة فض النزاع بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة أن المواقع المدنية أُخليت من المسلحين، في حين تتسلّم المديرية المواقع الحكومية والتقاطعات الرئيسة في المدينة بحسب الاتفاق، موضحا أن كل قبيلة تتحمل مسؤوليتها تجاه أبنائها في حال خرق الاتفاق. ومن بين المواقع التي تسلمتها المديرية خزان الجديد، عمارات النهر، الجمعية المركزية، مركز العقم، مدرسة علي بن أبي طالب، نقاط في دائري المنشية، تقاطع مدرسة القادسية، تقاطع شارع جمال عبد الناصر، المدرسة المصرفية، مبنى شؤون التربية والتعليم، مكتب وزارة العمل، فندق فزان، مبنى مصرف الأمة القديم، المطبعة، نقاط بالشارع الواسع.

ومن جهتها أكدت مدير مديرية الأمن الوطني سبها أن الطرفين كانا متجاوبين مع مبادرة الأعيان، مبينة أن الانسحاب اكتمل من جميع النقاط والمراكز التي يوجد فيها المسلحون، وأن المديرية خصصت قوة لحماية وتأمين تلك الموقع في المدينة. يذكر أن مدينة سبها شهدت اشتباكات قبلية بين أولاد سليمان والقذاذفة في الـ17 من نوفمبر الجاري، سقط فيها أكثر من عشرين قتيلا ونحو 100 جريح، قبل أن يتوصل الأعيان إلى هدنة لوقف إطلاق النار في الـ23 من الشهر نفسه.