Khalifa Haftar to Meet with Russia’s NCC, MoD, FM in Moscow

حفتر يلتقي وزيري الدفاع والخارجية ومجلس الأمن القومي الروسي بموسكو

القائد العام للجيش الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
قالت وكالة «سبوتنيك» الروسية إن القائد العام للجيش الليبي المشير أركان حرب خليفة حفتر سيجتمع في العاصمة موسكو مع وزير الدفاع سيرغي شويغو، ووزير الخارجية سيرغي لافروف، ومجلس الأمن القومي الروسي.

ووصل القائد القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر إلى موسكو مساء اليوم الأحد، ضمن زيارة رسمية لتوطيد العلاقات بين البلدين ومناقشة الأوضاع الليبية الراهنة وبحث القضايا المشتركة لتعزيز الاستقرار والتعاون بين الدولتين الصديقتين، بحسب الوكالة.

وأوضحت وكالة «سبوتنيك» الروسية أن زيارة المشير حفتر إلى موسكو جاءت «تلبيةً لدعوة رسمية من روسيا».

وكان القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر قد زار موسكو في شهر يونيو الماضي لبحث الأزمة الليبية مع مسؤولين روس، والتقى خلال الزيارة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وأمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، وفقًا للوكالة.

وقال السفير الروسي في ليبيا، إيفان مولوتكوف، في 28 يونيو الماضي، إن المشير حفتر بحث مع المسؤولين الروس مسألة توريد الأسلحة الروسية إلى ليبيا، بالإضافة إلى مناقشة آخر تطورات الأوضاع في ليبيا، مشيرًا إلى أن حفتر أجرى لقاء على مستوى رفيع في وزارة الخارجية الروسية.

Home

لقائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر يصل إلى موسكو

خليفة حفتر

وصل القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر، الأحد 27 نوفمبر/تشرين الثاني، إلى موسكو في زيارة رسمية، حسبما أفادت وكالة “سبوتنيك”.

وذكرت “سبوتنيك” أن حفتر سيجتمع خلال الزيارة مع وزيري الدفاع ، سيرغي شويغو، والخارجية سيرغي لافروف، ومجلس الأمن القومي، “ضمن زيارة رسمية لتوطيد العلاقات بين البلدين ومناقشة الأوضاع الليبية الراهنة وبحث القضايا المشتركة لتعزيز الاستقرار والتعاون بين الدولتين الصديقتين”.

يشار إلى أن هذه الزيارة ليست الأولى من نوعها، حيث قدم حفتر إلى موسكو في الـ 27 من يونيو/حزيران بحث خلالها مع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو وأمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف الأزمة في بلاده.

وقال السفير الروسي في ليبيا، إيفان مولوتكوف عقب اللقاء المجتمعين ناقشوا مسألة توريد الأسلحة الروسية إلى ليبيا، مشددا في الوقت نفسه على أن موسكو لن تورد أي أسلحة إلى ليبيا، قبل رفع حظر توريد الأسلحة المفروض من قبل مجلس الأمن الدولي أو تخفيفه على الأقل.

المصدر: وكالات

إياد قاسم