اجتماعي سبها: نتائج إيجابية خلال ساعات بين القذاذفة وأولاد سليمان

اجتماع ممثلي بلديات الجنوب بتمنهنت لبحث وقف الاشتباكات بين القذاذفة وأولاد سليمان في سبها (صفحة بلدية سبها على فيسبوك) (photo: )اجتماع ممثلي بلديات الجنوب بتمنهنت لبحث وقف الاشتباكات بين القذاذفة وأولاد سليمان في سبها (صفحة بلدية سبها على فيسبوك)

أكد رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل سبها عضو لجنة المصالحة بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان، نوري الغويزي، لـ«بوابة الوسط»، مساء اليوم الأحد، أن «نتائج إيجابية سيجري الإعلان عنها خلال ساعات» بين طرفي النزاع المسلح في المدينة في إشارة إلى قرب التهدئة ووقف الاشتباكات العنيفة التي تشهدها المدينة منذ الخميس الماضي.

وقال الغويزي لـ«بوابة الوسط»، مساء اليوم الأحد، إن الجهود مستمرة في العمل من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين القبيلتين، كما أكد أن الطرفين «مستجيبان» لدعوات وقف إطلاق النار في المدينة.

وأعلن المكتب الإعلامي لمجلس أعيان ليبيا للمصالحة، اليوم الأحد، أن وفدًا من المجلس يضم أعيان الشمال سينطلق غدًا الاثنين إلى مدينة سبها لدعم جهود المصالحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، مشيرًا إلى أن «أعضاء المجلس يعملون مع الأطراف من أول يوم».

وأكد المكتب الإعلامي في تصريح تلقته «بوابة الوسط» أن مجلس أعيان ليبيا للمصالحة يدعم «بقوة» جهود المصالحة التي يقوم بها أعيان وعمداء بلديات المنطقة الجنوبية من أجل إيقاف إطلاق النار بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان في مدينة سبها.

وتشهد مدينة سبها منذ ظهر الخميس الماضي اشتباكات عنيفة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، في حي المنشية أكبر الأحياء السكنية بالمدينة، سقط على أثرها عدد من الضحايا بين قتيل وجريح، فيما لا تزال الأوضاع متوترة بالمدينة.

وقال الناطق باسم مركز سبها الطبي، أسامة الوافي، في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن المركز يواصل استقبال جرحى الاشتباكات المسلحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، مشيرًا إلى تحويل 20 جريحًا إلى العاصمة طرابلس لاستكمال العلاج عبر مطار تمنهنت المدني.

وأمس السبت عقد عمداء وأعضاء المجالس البلدية وأعيان منطقة الجنوب الليبي اجتماعًا في بلدة تمنهنت لبحث أزمة حي المنشية في سبها، التي شهدت أعمال قتال خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين.

وقال عضو المجلس البلدي لبلدية سبها، الدكتور أحمد الحضيري، لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ناقش سُبل وقف إطلاق النار بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان، مشيرًا إلى لقاء آخر قريب من المقرر أن يضم أعيان سبها، وذلك لتعزيز جهود المصالحة.

وفد من مجلس أعيان ليبيا يتوجه إلى سبها لدعم المصالحة بين القذاذفة وأولاد سليمان

جانب من اجتماع عمداء بلديات وأعيان الجنوب، 19 نوفمبر 2016 لمناقشة الأوضاع في سبها (تصوير: رمضان كرنفودة) (photo: )جانب من اجتماع عمداء بلديات وأعيان الجنوب، 19 نوفمبر 2016 لمناقشة الأوضاع في سبها (تصوير: رمضان كرنفودة)

أعلن المكتب الإعلامي لمجلس أعيان ليبيا للمصالحة، اليوم الأحد، أن وفدًا من المجلس يضم أعيان الشمال سينطلق غدًا الاثنين إلى مدينة سبها لدعم جهود المصالحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، مشيرًا إلى أن «أعضاء المجلس يعملون مع الأطراف من أول يوم».

وأكد المكتب الإعلامي في تصريح تلقته «بوابة الوسط» أن مجلس أعيان ليبيا للمصالحة يدعم «بقوة» جهود المصالحة التي يقوم بها أعيان وعمداء بلديات المنطقة الجنوبية من أجل إيقاف إطلاق النار بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان في مدينة سبها.

وتشهد مدينة سبها منذ ظهر الخميس الماضي اشتباكات عنيفة بين قبلتي أولاد سليمان والقذاذفة، في حي المنشية أكبر الأحياء السكنية بالمدينة، سقط على إثرها عدد من الضحايا بين قتيل وجريح، فيما لا تزال الأوضاع متوترة بالمدينة.

وقال الناطق باسم مركز سبها الطبي، أسامة الوافي، إن المركز يواصل استقبال جرحى الاشتباكات المسلحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، مشيرًا إلى تحويل 20 جريحًا إلى العاصمة طرابلس لاستكمال العلاج عبر مطار تمنهنت المدني.

وأكد الوافي في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأحد، أن مركز سبها الطبي «يقف على مسافة واحدة من الجميع ويقدم الخدمات الإنسانية لجميع المواطنين أو الأجانب»، على الرغم من أن المركز يعاني قلة الإمكانات وغياب عدد من العناصر الطبية عن العمل.

وأفاد مراسل «بوابة الوسط» في سبها أن أصوات الرصاص وقذائف الهاون لا تزال تسمع لليوم الرابع في المدينة التي تشهد منذ الخميس اشتباكات مسلحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، وإغلاق بعض الشوارع والمحال التجارية والمصارف والجهات العامة.

وأمس السبت عقد عمداء وأعضاء المجالس البلدية وأعيان منطقة الجنوب الليبي اجتماعًا في بلدة تمنهنت لبحث أزمة حي المنشية في سبها، التي شهدت أعمال قتال خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين.

وقال عضو المجلس البلدي لبلدية سبها، الدكتور أحمد الحضيري، لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ناقش سُبل وقف إطلاق النار بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان، مشيرًا إلى لقاء آخر قريب من المقرر أن يضم أعيان سبها، وذلك لتعزيز جهود المصالحة.

3 خسائر جرَّاء اشتباكات أولاد سليمان والقذاذفة

مجموعة مسلحة خلال اشتباكات سابقة في مدينة سبها 2014. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )مجموعة مسلحة خلال اشتباكات سابقة في مدينة سبها 2014. (أرشيفية: الإنترنت)

تُسابق أطراف ليبية وأعيان وشيوخ قبائل من مناطق مختلفة الزمن من أجل التوصل لاتفاق مصالحة يقضي بوقف الاشتباكات المسلحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة التي اندلعت ظهر الخميس الماضي، وأسفرت عن 3 خسائر مباشرة حصد أشواكها سكان المدينة جنوب غرب البلاد التي تبعد عن طرابلس حوالي 750 كلم.

المصرف التجاري يغلق أبوابه
أولى الخسائر التي خلّفتها الاشتباكات في المنطقة التي لا تزال متوترة، تمثلت في إغلاق المصرف التجاري أبوابه وتوقف خدماته أمام المواطنين، بسبب الاشتباكات المسلحة خشية أن يطوله شرارة الصراعات الجارية.

وجاء إغلاق المصرف إلى حين تهدئة الأوضاع ليزيد معاناة المواطنين الذين يعانون في الأساس أزمة سيولة تضرب البلاد، بالتزامن مع ارتفاع جنوني في سعر صرف الدولار بالسوق السوداء. وكان المصرف المركزي في طرابلس خصص في الأسبوع الأول من الشهر الجاري 40 مليون دينار لمدينة سبها من الشحنة الأخيرة التي وصلت من بريطانيا البالغ قيمتها 400 مليون دينار.

إحدى مدارس مدينة سبها. (أرشيفية: الإنترنت)

إحدى مدارس مدينة سبها. (أرشيفية: الإنترنت)

إيقاف الدراسة

وتمثلت ثاني الخسائر التي جنى أشواكها سكان المدينة في إعلان مكتب التعليم إيقاف الدراسة حفاظًا على سلامة الطلبة جراء الاشتباكات القبلية الدائرة في المدينة؛ حيث أفاد مدير الشؤون المالية والإدارية بمكتب التربية والتعليم بسبها، محمد إسماعيل، «بوابة الوسط» بإيقاف الدراسة حتى استقرار الأوضاع.

مدينة سبها باتت أمام معاناة متعددة، ففضلاً عن آثار الاشتباكات الأخيرة فإن المدارس التي انطلقت فيها العام الدراسي 23 أكتوبر الماضي، في حاجة ماسة إلى بعض أعمال الصيانة وأعمال البنية التحتية.

خسائر بشرية

الخسائر الأكثر تأثيرًا جراء تلك الاشتباكات تمثلت في حصد أرواح العشرات وإصابات آخرين؛ حيث وصل عدد الضحايا بحسب الناطق باسم مركز سبها الطبي أسامة الوافي إلى 13 قتيلاً وعشرات المصابين.

التداعيات السابقة دفعت إدارة المستشفيات بوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق الوطني للمطالبة بضرورة توفير دعم طبي عاجل لمركز سبها الطبي للمساعدة في التخفيف من الأزمة الواقعة بالمدينة.

تحركات رسمية

وبعدما تنامى الشعور بالقلق دعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى الوقف الفوري للاشتباكات في مدينة سبها، مناشدًا بضرورة ضبط النفس وتحكيم العقل، فيما كلف وزير الداخلية بفتح تحقيق عاجل لمعرفة أسباب الاشتباكات وملابساتها، كما كلف وزير الصحة بمتابعة أحوال المصابين والعمل على توفير سبل العلاج اللازم لهم.

في الإطار نفسه تحرك مجلس النواب حيث أجرى رئيس المجلس المستشار عقيلة صالح اتصالات مع عدد من عمد ومشايخ وأعيان وحكماء برقة لتشكيل لجنة موسعة للتوجه بشكل عاجل إلى مدينة سبها لفض النزاع بين الأطراف المتقاتلة. كما دعا عقيلة جميع الأطراف إلى وقف الاشتباكات وضبط النفس وتحكيم العقل، مطالبًا أيضًا العقلاء والحكماء في سبها للقيام بواجبهم في تهدئة الأوضاع وحل الإشكال بين الأطراف المتنازعة، وأن يلتحموا مع اللجنة التي سيتم تشكيلها لفض الاشتباكات بين القبيلتين.

وفد عمداء وأعيان الجنوب في سبها للتهدئة. (تصوير رمضان كرنفودة)

وفد عمداء وأعيان الجنوب في سبها للتهدئة. (تصوير رمضان كرنفودة)

محاولات سابقة

وتحاول أطراف مختلفة التوسط لإيقاف الاشتباكات، ومن بينهم عميد بلدية سبها حامد الخيالي، الذي دعا عمداء بلديات وأعيان ومشايخ ليبيا إلى التدخل من أجل حقن الدماء ووقف إطلاق النار، وإتمام الصلح بين القبيلتين. كما زار وفد ضم عددًا من عمداء وأعيان المنطقة الجنوبية مدينة سبها ظهر السبت، والتقى أعيان ومشايخ قبيلة أولاد سليمان.

وأمس السبت عقد عمداء وأعضاء المجالس البلدية وأعيان منطقة الجنوب الليبي اجتماعًا في بلدة تمنهنت لبحث أزمة حي المنشية في سبها، التي شهدت أعمال قتال خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين.

وتشهد مدينة سبها منذ ظهر الخميس الماضي اشتباكات عنيفة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، في حي المنشية أكبر الأحياء السكنية بالمدينة، سقط على إثرها عدد من الضحايا بين قتيل وجريح، فيما لا تزال الأوضاع متوترة بالمدينة.

مركز سبها الطبي يواصل استقبال جرحى الاشتباكات وتحويل 20 حالة إلى طرابلس

وصول جرحى الاشتباكات بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان إلى مركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة) (photo: )وصول جرحى الاشتباكات بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان إلى مركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة)

قال الناطق باسم مركز سبها الطبي أسامة الوافي، اليوم الأحد، إن المركز يواصل استقبال جرحى الاشتباكات المسلحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة التي اندلعت ظهر الخميس الماضي، مشيرًا إلى تحويل 20 جريحًا إلى العاصمة طرابلس لاستكمال العلاج عبر مطار تمنهنت المدني.

وأكد الوافي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن مركز سبها الطبي «يقف على مسافة واحدة من الجميع ويقدم الخدمات الإنسانية لجميع المواطنين أو الأجانب»، على الرغم من أن المركز يعاني قلة الإمكانات وغياب عدد من العناصر الطبية عن العمل.

الناطق باسم مركز سبها الطبي أسامة الوافي (تصوير: رمضان كرنفودة)

الناطق باسم مركز سبها الطبي أسامة الوافي (تصوير: رمضان كرنفودة)

وأفاد مراسل «بوابة الوسط» في سبها أن أصوات الرصاص وقذائف الهاون لا تزال تسمع لليوم الرابع في المدينة التي تشهد منذ الخميس اشتباكات مسلحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة، وإغلاق بعض الشوارع والمحال التجارية والمصارف والجهات العامة.

علاج أحد جرحى الاشتباكات بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان بمركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة)

علاج أحد جرحى الاشتباكات بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان بمركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة)

ورصدت «بوابة الوسط» أوضاع الجرحى الذين وصلوا إلى مركز سبها الطبي لتلقي العلاج وبعضًا ممن أجروا عمليات جراحية، ومن هم في قسم الطوارئ بالمركز ومن جرى نقلهم منه إلى طرابلس لاستكمال العلاج.

وقال المواطن السنغالي مصطفى محمد الذي يتلقى العلاج بقسم الطوارئ بمركز سبها الطبي، إنه أصيب برصاصة طائشة في جانبه الأيسر عندما كان يسير في الشارع بمنطقة المهدية متوجهًا إلى محل لشراء الخبز.

المواطن السنغالي مصطفى محمد أصيب جراء الاشتباكات بين القذاذفة وأولاد سليمان يتلقى العلاج بمركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة)

المواطن السنغالي مصطفى محمد أصيب جراء الاشتباكات بين القذاذفة وأولاد سليمان يتلقى العلاج بمركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة)

لكن عددًا من المصابين الآخرين الذين يتلقون العلاج بقسم الجراحة رفضوا ذكر أسمائهم، مؤكدين أنهم أصيبوا أمام منازلهم قرب محطة الوقود بمنطقة المنشية، جراء سقوط قذائف الهاون والآر بي جي، وهو ما أكده أيضًا مرافقون لهم.

علاج أحد جرحى الاشتباكات بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان بمركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة)

علاج أحد جرحى الاشتباكات بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان بمركز سبها الطبي (تصوير: رمضان كرنفودة)

وأشار أحد أعيان سبها إلى أن لجنة مصغرة من عمداء وأعيان الجنوب الذين يزورون مدينة سبها اجتمعت مع قبيلة أولاد سليمان، لافتًا إلى استمرار الجهود في التواصل مع الأطراف من أجل الوصول إلى وقف لإطلاق النار والتهدئة، مضيفًا أن الأطراف لديهم النية في إيقاف إطلاق النار.

Home