Tribes Demand Constitution Establishes Authority of the House of Representatives

أعيان ومشايخ برقة يطالبون بعدم تضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري

عقيلة وممثلو قبائل المنطقة الشرقية يلتقون المجلس الاجتماعي للطوارق، (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )عقيلة وممثلو قبائل المنطقة الشرقية يلتقون المجلس الاجتماعي للطوارق، (أرشيفية: الإنترنت)

طالب أعيان ومشايخ وحكماء قبائل برقة، رئيس وأعضاء مجلس النواب بعدم تضمين الاتفاق السياسي في الاعلان الدستوري المؤقت، واسناد مهام رئاسة الدولة الى رئيس مجلس النواب المستشار عقيله صالح.

وقال المستشار الاعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي إن المشايخ والحكماء اجتمعوا في مدينة القبة وطالبو في بيان لهم الجمعة «عدم تضمين الاتفاق السياسي للاعلان الدستوري المؤقت واسناد مهام رئاسة الدولة إلى المستشار عقيلة صالح بأعتباره منتخب من قبل الشعب وذلك الى حين الانتهاء من عملية صياغة الدستور وانقضاء الفترة الانتقالية».

وأضاف المريمي إلى أن المشايخ والحكماء طالبوا بـ«اختيار شخصية وطنية مشهود لها بالكفاءة والنزاهة وتحضى باحترام ورضى الشعب وتكليفها بتشكيل حكومة وحدة وطنية يراعى فيها التمثيل العادل لجميع مكونات الشعب الليبي دون أي تهميش او اقصاء و توفير الدعم اللازم للمؤسسة العسكرية وابعادها عن الصراعات السياسية وتمكين قيادتها العامة المتمثلة في المشير خليفة بالقاسم حفتر من الاستمرار في محاربة الارهاب في كافة ربوع الوطن».

كما طالبو بتشكيل هيئة للمصالحة الوطنية تعمل تحت اشراف البرلمان يناط بها انجاز مصالحة وطنية حقيقية مبنية على اسس العدالة والانصاف وتعمل على توحيد الصف الوطني وانهاء حالة الانقسام وفي الختام دعي المجتمعون جميع الشرفاء من ابناء الشعب الليبي بكافة ربوع ليبيا الى التضامن والتعاضد معهم لتتحول هذه المطالب الى مطالب جماعية بأعتبار اننا ابناء وطن واحد وان الاخطار المحدقة سوف تطال الجميع في حال لم نتصدى لها جميعا.