الوطنية لحقوق الإنسان ترحب بقرار الجنائية الدولية بملاحقة مرتكبي جرائم الحرب

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا رقم ( 23 ) لسنة 2016 .م بشان الترحيب ببيان المحكمة الجنائية الدولية بشأن ملاحقة مرتكبي جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا.

تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن ترحيبها بالبيان الصادر عن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، السيّدة / فاتو بنسودا، أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول الأوضاع في ليبيا. وقد أشار البيان الذي نُشر في التاسع من نوفمبر 2016 إلى التزام مكتب المدعي العام بإجراء التحقيقات اللازمة في الجرائم الدولية السابقة والمستمرّة في ليبيا، عن طريق بذل المزيد من الجهود المكثفة ومع اعتبار هذه المسألة أولويةً ملحة في العام القادم. و هذا البيان يعيد التأكيد على إمكانية العمل على وضع حدّ للحصانة المطلقة التي ينعم بها مرتكبو انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا علي مدار الخمس سنوات المتتالية .

و تحث اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، المجتمع الدولي على تقديم الدعم المطلوب لمكتب المدعي العام في أنشطته المستمرة وضرورة العمل علي دعم المساءلة والجهود الرامية إلى تحقيق العدالة في ليبيا

وكما تدعو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، السلطات الليبية يستوجب عليها تسهيل عملية إجراء التحقيقات الجديدة، كما يمليها عليها القرار رقم 1970/2011، والسعي من أجل التواصل مع المحكمة الجنائية الدولية عن طريق التعاون والتنسيق.

و تحذر اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، من مغبة ان تظل بيانات وقرارات المحكمة الجنائية حبرًا على ورق، او تتحول فقط لأوراق مساومة وضغط على أطراف النزاع .

وكما تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن رفضها إلي أن تتحول هذه الجهود بإصدار مذكرات اعتقال جديدة هدفه إلى ممارسة الابتزاز وضغط السياسي الدولي من قبل المحكمة الجنائية الدولية علي أطراف الصراع السياسي الليبي .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ليبيا .
الاثنين الموافق من 14/ نوفمبر /2016.م