For the First Time the ICC are Talking About the Torture of Saadi Gaddafi

لأول مرة الجنائية الدولية تتحدث عن تعذيب “الساعدي القذافي”

عبدالباسط بن هامل – بوابة إفريقيا الإخبارية

كشفت المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، فاتوبنسودا، عن إصدار السلطات الليبية، أوامر بإلقاء القبض على ثلاثة أفراد على التهم الموجهة لهم بتعذيب نجل الزعيم الليبي الراحل ” الساعدي معمر القذافي” وارتكاب أفعال لا إنسانية مشينة ضده بسجن الهضبة، مشيرة إلى أن أوامر إلقاء القبض تلك لم تُنفّذ بعد على حد وصفها.

وأضاف مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية أن واحدًا من هؤلاء الثلاثة رجع إلى موقع سلطة كان يشغله بسجن الهضبة ولم يتسن بعد للمكتب تأكيد هذه المعلومات علي حد قولها

وأشار التقرير إلى التزامات ليبيا بمساءلة أولئك الذين يتحملون المسؤولية عن التعذيب أو الأفعال اللا إنسانية المشينة بسجن الهضبة، كما سيواصل المكتب رصد الحالة في ما يتعلق بما وصفتها المحكمة ” الادعاءات ” التحقيق الجاري ما برحت ليبيا تواجه الوضع الأمني المتداعي، دون أن تحدد أي الحكومات أو الجهات القضائية التي تتولي عملية التحقيق والمتابعة.

وتداول عدد من النشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك في شهر أغسطس من العام الماضي ” 2015 ” مقطع فيديو مسربًا يظهر تعرض “الساعدي معمر القذافي” للتعذيب أثناء عملية التحقيق معه في سجن الهضبة، ما دفع الادعاء العام في العاصمة طرابلس لإعلان فتح تحقيق لتحديد هوية الحراس الذين ظهروا في الفيديو لاتخاذ الإجراء القانوني الضروري بحقهم، دون معرفة تفاصيل ما توصل له مكتب النائب والجهات القضائية المختصة في طرابلس الخاضعة لسيطرة الميليشيات المسلحة.

الجنائية الدولية تدرس إمكانية التحقيق في جرائم خطيرة بليبيا

بوابة إفريقيا الإخبارية – نيويورك

أكدت مدعية المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بينسودا، أمام مجلس الأمن الدولي، أنها ستجعل ليبيا “أولوية” العام المقبل وذلك “بسبب حالة العنف وانعدام القانون وغياب المحاسبة من العقاب المنتشرة حالياً”.

وأضافت المدعية في كلمتها أن مكتبها “سيوسع تحقيقاته في عام 2017” في ليبيا، “وسيدرس توجيه تهم.. على نشاطات إجرامية خطيرة” ربما تشمل “جرائم ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي”.كما صرحت، في كلمة أمام المجلس، أنها تعتزم في المستقبل القريب إصدار مذكرات اعتقال جديدة لجرائم بسبب الاضطرابات الليبية، وستكون مثل هذه الخطوات الأولى التي تتخذها المحكمة، التي أنشئت في لاهاي بعام 2002 لمحاكمة مرتكبي أسوأ الجرائم في العالم، لاستهداف متطرفي تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي يسيطر على مناطق شاسعة في العراق وسورية.