المسماري: المجتمع الدولي ترك الشعب الليبي فريسة للإرهابيين

قال الناطق العسكري باسم القوات المسلحة العربية الليبية عقيد أحمد المسماري، أمس الأربعاء، إن المجتمع الدولي ترك الشعب الليبي فريسة للإرهابيين، إلا أن القوات المسلحة حالت دون وصول الإرهابيين إلى دول الجوار وأوروبا.

وأضاف المسماري – خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده بمقر السفارة الليبية في القاهرة – أن الحظر المفروض على القوات المسلحة يساعد على دعم الإرهاب ويقوي شوكته، مؤكدًا أن نحو 600 ضحية سقطت على أيدي الإرهابيين في بنغازي.

وذكر المسماري أن القيادة العامة للقوات المسلحة تضم كافة الضباط الذين التحقوا بها سواء من المنطقة الشرقية أو الجنوبية أو طرابلس، وإن العمل في القوات المسلحة مبني على أساس عسكري سليم .

وأوضح أن القوات المسلحة تقوم بعمل كبير لمنع خروج الألغام والمتفجرات الخطيرة من ليبيا ووصولها لدول الجوار وأوروبا من خلال يقظة قواته وعمله الدائم للقضاء على هذه المواد الخطيرة ببنغازي وليبيا ككل، مشيرا إلى أن الجيش الليبي يقوم بعمل كبير نيابة عن العالم الذي يقف متفرجا مكتوف اليدين.

وأشار الناطق العسكري باسم القوات المسلحة العربية الليبية إلى أن الهدف من إقامة المؤتمر في القاهرة هو الوصول إلى القنوات التي تعذر عليها الوصول إلى ليبيا ونقل الصورة الحقيقية عن ماهية القوات المسلحة العربية الليبية وعن من يحارب وعن جرائم الحرب التي ارتكبتها القاعدة وداعش والدروع في ليبيا .