بمرور الزمن

بقلم هشام عرابهشام عراب

الأوطان تزداد قيمة بمرور الزمن فالوطن ليس كالاشياء أنههشام عراب الامتداد الجغرافي لقيمة الإنسان ، فالإنسان يفقد قيمته أن فقد وطنه و الوطن لا يفقد قيمته أن فقد انسان ، الوطن يتضرر ضررا بالغا عندما يفقد الإنسان قيمته ،ففقدان القيمة تجعل الأوطان عرضة للبخس من قيمتها ، فمن يخن و من يتجسس للاعداء و من يستهين بالقيمة القيمية للوطن يستهين بقيمة شعبه و يهون عليه التأمر عليه .

الدعوة اليوم إلى تدارك الزمن قبل فوات الأوان ، السعي و بجدية لإنقاذ أنفسنا و شعبنا و وطنا من خيانة الخونة و تأمر العملاء و بيوع الجواسيس ؛ دعوة لإنقاذ القيم العليا لشعبنا و الحفاظ على الكينونة الجماعية له و هي عرضة لتمزيقها بأوامر الخصوم من الحاقدين عليه و من الطامعين في استعباده و سرقة خيراته و سلب كنوزه ليست المادية فحسب بل كنوز أخرى تشكلت عبر ضغوط ملايين من السنين نتجت ألفة و محبة و علاقات شعبية و وطنية و قومية . الدعوة ملحة فالإنسان اليوم عرضة لفقدان البوتقة التي تجمع شعبنا لتفريقه و تمهيدا لتمزيقه الى اجزاء و كل جزء يريد ان يستوطن الجغرافيا و يستجدي اعتراف اسياده من المتسيدين عليه ، فالوقت يمر و هو ليس في صالحنا بل في صالح الأعداء و عبيدهم .