«الموت» يهدد الأطفال المصابين بسرطان الدم فى بنغازى

الموت يهدد الأطفال المصابين بسرطان الدم في بنغازي - أرشيفية

وكالات

ناشد أولياء أمور الأطفال المصابين بسرطان الدم في مستشفى طب وجراحة الأطفال ببنغازي المسؤولين في البلاد الإسراع في علاج أبنائهم الذين يحتاجون إلى عمليات لزرع نخاع شوكي؛ لخطورة حالتهم الصحية.

ودعا أولياء أمور الأطفال الستة كلاً من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس الأركان العامة عبدالرازق الناظوري، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، ورئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، وعميد بلدية بنغازي أحمد العريبي والمنظمات الدولية والإنسانية التدخل لعلاج أطفالهم، الذين يهددهم شبح الموت.

وكانت مديرة مكتب الإعلام بمستشفى الأطفال ببنغازي هدى كويري وجهت، في يونيو الماضي، نداء استغاثة إلى من سمتهم «أصحاب القلوب الرحيمة»، لمساعدة المستشفى من أجل نجدة الأطفال الذين يموتون بسبب عدم وجود أدوية أو أجهزة طبية، فضلاً عن تردي أوضاعهم الصحية.

وقالت كويري، إنها تجري اتصالات وتبعث بمراسلات إلى المسؤولين بخصوص معاناة أقسام أمراض الدم والأورام السرطانية وقسم أمراض الكلى، دون استجابة.

وأضافت أن معاناة أهالي الأطفال المرضى تتزايد في ظل عجز إدارة المستشفى عن تحسين أوضاعهم الصحية، مشيرة إلى قلة المتبرعين بالأدوية، وعدم وجود عدد كاف من الأطباء وأطقم التمريض.