بن نايل ينسق مع القوة الثالثة العمل بمطار براك والقاعدة الجوية

قال الناطق الإعلامي باسم القوّة الثالثة بالجنوب محمد قليوان، الاثنين، إن قاعدة براك الشاطئ الجوية شهدت اجتماعًا، أمس الأحد، بين آمر «اللواء 12»، العميد محمد بن نايل التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة، وآمر القوة الثالثة في الجنوب جمال التريكي التابعة لدرع الوسطى مصراتة، بحثا خلاله تنسيق العمل في مطار براك المدني وقاعدة براك العسكريّة.

وأكدت مصادر عسكرية متطابقة لـ«بوابة الوسط» أن الاجتماع الذي ضم الطرفين عقد على تمام الساعة 9:27 مساء، كان بحضور أعضاء من كتيبة حطين، وتناول إمكانية التنسيق بين قوات بن نايل وقوات مصراتة وسط جدل كبير بين مؤيد ومعارض، فيما أشارت المصادر إلى أن الاجتماع انتهى دون الوصول إلى أي نتائج أو اتفاق. وأوضحت أن القوة الثالثة تتواجد حاليًا في قاعدة براك، بينما تعمل الجوازات والجمارك و«اللواء 12» في مطار براك المدني.

وشكل بن نايل «اللواء 12» منتصف مارس 2015 لإخراج القوة الثالثة من قاعدة الشاطئ الجوية جنوب غرب ليبيا، ومن ثم ألقت القوة الثالثة لتأمين الجنوب القبض عليه يوم السبت 6 أبريل 2015 في قرية قيرة الشاطئ، قبل أن يعلن رئيس لجنة متابعة السجناء بمجلس مصراتة البلدي محمد عيسى الاتفاق مع شيوخ وأعيان قبيلة المقارحة على مبادلة سجناء بينهم محمد بن نايل في 4 أبريل 2016. وكان بن نايل أعلن تبعيته للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية يوم 10 أبريل 2016.

ووصلت 37 سيارة مسلحة تابعة لكتيبة حطين 18 أكتوبر الجاري إلى قاعدة براك الشاطئ الجوية جنوب غرب ليبيا، وفق مصادر عسكرية.

وتتمركز القوة الثالثة لتأمين الجنوب في القاعدة الجوية والمطار المدني في براك (البوابة الرئيسة والمدرج والدشم وقواطع السكن)، والغيلانية على طريق (الشاطئ – الشويرف)، وبوابة قويرة المال وقاعدة تمنهنت ومقر الشرطة العسكرية وكتيبة فارس (القلعة) وحقل الشرارة ومطار سبها.

بينما تتمركز قوات اللواء «اللواء 12» بمدرسة بوغردقة ومركز شرطة قيرة الشاطئ وبوابة السلام بمدخل الشاطئ الشرقي وبوابة الفات التي تبعد عن الشويرف 66 كلم، بالإضافة إلى دوريات متحركة منتشرة بين الحين والآخر.