Mustafa El-Zaidi RT Interview and Commentary

الربيع الليبي !!

ربيع من ربيع !!

عن ثورة 17 فبراير !! و عيد 23 اكتوبر !!

عيد واى عيد ؟؟

في 23 كتوبر 2011 كانت الاعمال تجري على قدم وساق في بنغازي ومصراته وطرابلس للاعداد لاعلان التحرير !!

غوقه وشمام والترهوني والمسماري وابوقعيقيص والعلاقي وشلقم يختالون وسط ساحة الحرية !! وكأنهم بلغو الجبال طولا ، وفي مصراته صبية الملشيات وشيوخ مرضى نفسانيون يطوفون حول جثامين الشهداء الابطال ، وهم يرتعشون من الموتي ، وفي طرابلس يسرق اعضاء المقاتله الاضواء من الجميع ويبرز الطفلان المدللان ،بلحاج والحاراثي ، ويتقدمون الصفوف وسط مناوشات مراهقين من الزنتان يمثلهم ناكر وعبد الرزاق البكوش !!

بين الجموع المصدومة من وقع النكبة يستل عبدالجليل اوراق خطاب التحرير من جيبه ، يقراءها ويداه ترتعشان ، ويعلن بصوت جهوري الامر العظيم !!

” حق لكم ايها الرجال الليبيين الاشاوس ان تتمتعوا بما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ، فلقد انتهى الطاغية الذي حرمكم لعقود من ذلك واليوم اصبحتم احرارا فانكحوا ما طاب لكم من النكاح !!

انقشع الجمع الوهمي ، وامتشق الثوار الاشاوس اسلحتهم ، وعاثوا في الارض فسادا ، لم يتركوا مالا عاما او خاصا الا وغنموه ،وقفزوا الي سدة المؤسسات يدمرونها واحدة تلو الاخري ،شعارهم لخصه الثائر ناكر ” احنا حررناكم فلا تقولوا لنا سعيكم مشكورا ” . وانبري جيش عرمرم من المحللين السياسيين والمحللات يمجدون ثورة الشباب يصبون لعناتهم على التاغيه ونظامه !! لانه جهلهم ، وحال بينهم وبين ابراج الخليج الرملية !! ودمّر ليبيا !! وهو الذي بناها من ركام الاستعمار والتخلف .

بعض الليبيين توهّموا ان الخير قادم كما روّج له كبيرهم الذي علّمهم السحر المقريف ، مدّوا ايديهم وفتحوا افوافههم ينتظرون خير الثوّار ، فجاءتهم السياط محفوفة بزخات الرصاص !!

السؤال البديهي ، هل ما حدث في١٧ فبراير يمكن وصفه بالثورة ؟

الثورة تعني ببساطة تغير واقع سيء من خلال انتفاضة مدنية او عسكرية تقدم مشروعا بديلا افضل، فلا ثورة بلا مشروع وبلا قيادة وبلا اهداف محدده وواضحة يمكن قياس تحققها .
فاين ما حدث في فبراير من ذاك !!

اين المشروع ؟

اين الاهداف ؟

من هم الثوّار ؟

ماذا حققت من اهداف ؟

الاجابة البديهية لخصها عبدالجليل في خطاب التحرير !! رغم صراخ غوقه “ارفع رأسك فوق انت ليبي حر “، فما ان ارتفعت الرؤوس قليلا حتى فعلت السيوف فعلها ، وتطايرت في الهواء عبث بها الارهابيون من كل مكان !!
الثورة مشروع نهضوي بنائي تقدمي ، لا يمكن ان ينفدها غوغائيون ويتبناها رجعيون ويدعمها امبرياليون !
الثورة علم وعمل وتنظيم ، لا تنتج العبث والفوضي !!

١٧فبراير صنع في اسرائل وانتج في الدوحه !! هندسها برنارليفي وانتجها ساركوزي بتمويل اولاد ثاني ونهيان!!
لذلك اختفي الممثلون والكومبارس دفعة واحدة !! جبريل وشلقم وزيدان والمقريف مثلهم مثل العلاقي وحسن لامين واخيه حبيب والمسماري والحاقد الخبيث المسمي زورا ابن الطيب واخرين كثر فروا بجلودهم خوفا من مصير المسماري الاخر والحصادي النائب العام وابوقعقيص ، وبرز الممثلون الرئيسيون ، الذين اُعدو جيدا للمهمة !!
الشباب ، الذين مُنٌوا بالثورة وجدوا انفسهم في غياهب جب عميق ، ينتظرون قافلة تنقدهم من الموت !!

مصطفى الزائدي
22.10.2016