Pan-Arab, Pan-African Resistance Movements Gather in Cairo in Honor of Muammar Al Qaddafi

This is a very brief summary, roughly translated. Read the detailed reports below in Arabic.
October 20, 2016
CAIRO

This afternoon organizations and nationalists from Libya and the Arab world met at a symposium on the fifth anniversary of the assassination of Revolutionary Leader, Martyr, Muammar Al Qaddafi.

To pay tribute to Muammar Qaddafi’s national and internationalist vision, attendees came from Libya, Egypt, Palestine, Iraq, Syria, Sudan and Chad. The conference addressed two axes; the situations and challenges currently facing the Arab world and Muammar Qaddafi’s vision for Libya, Africa and the Arab world.

Muammar Qaddafi was honored for championing liberation movements within the Arab world and his unfailing support of the African peoples’ struggles and peoples’  liberation movements throughout the world.

The attendees discussed NATO’s campaign of aggression against Libya, which continued for eight months. The assassination of martyr Muammar Qaddafi was a crime against humanity.  It was decided that a fact-finding committee be formed, tasked with investigating, prosecuting and punishing the parties and perpetrators of this unlawful act of aggression and the many crimes committed against Libya.

The Libyan Resistance was also well represented at the conference.

It was decided to create two working papers from the combined input of all the organizations present. The final statement and working papers will be published at a later date.

Jamahiriya News Agency

نظمت بعد ظهر اليوم بالقاهره منظمات وشخصيات قوميه بادرت اليوم إلى عقد مؤتمر بمناسبة الذكرى الخامسه لاغتيال القايد الشهيد معمر القذافي وذلك وفاء لهذا القايد القومي والأممي وقد شاركت منظمات وشخصيات ليبيه ومصرية وفلسطين يا وعراقيه وسوريه وسودانيه وتشاديه ومن سياسيين ومثقفين واعلاميه وقد تضمن المؤتمر محورين الأول الأوضاع والتحديات في الوطن العربي ليبيا مثالا والثاني القايد الشهيد معمرالقذافي قايد قومي واممي قدم لبلده ليبيا والأمة العربيه والشعوب الافريقيه والشعوب وحركات التحرر في العالم وان عدوان الناتو على ليبيا والذي استمر ثمانية أشهر وتم فيه اغتيال القايد الشهيد جريمة ضد الانسانيه لابد من إدانتها وتشكيل لجنة تقصي حقائق للعمل على إدانة هذا العدوان ومعاقبة المعتدين ودهم مقاومة الشعب الليبي وتحدث في المؤتمر عد من الحضور باسم منظمات هم وسبق الكلمات تقديم ورقتي عمل قزم الأولى الاستاذ حمد حجاوي امين سر المبادره الشعبيه العربيه وعضو اللجنه القوميه لتوحيد العمل القومي وقدم الورقه الثانيه الاستاذ ابراهيم الغويل المفكر القومي وعضو المنظمين وأدار الندوه الاستاذ علاء أبوزيد عضو المنطقتين ومنسق الجبهه الشعبيه العربيه للوحدة روحي الأخ عمر الحامدي المجتمعين وسابلغكم انه حان وقت تأسيس الحركه العربيه الواحده وحضر عد من القيادات الليبيه منهم الاستاذ مفتاح كتابه امين مؤتمر الشعب العام السابق والاستاذ ابراهيم عبد السلا م والاستاذ ميلاد الفقهي والاستاذ عويدات المحدوب والاستاذ والاستاذ عبد الحميد بيزان والمهندس مصطفى الدرسي والاستاذ بشير أبوبكر والاستاذ سعد العوام وغيرهم ، هذا وصدر بيان ختامي عن أعمال المؤتمر سننشره لاحقا منقول عن صفحة اللجنه القوميه العربيه

aljamahir

مؤتمر قومي بالقاهره وفاء للذكرى الخامسه لاغتيال الشهيد معمر القذافي أكد على استمرار أفكاره

لقاهرة – بوابة إفريقيا الإخبارية

أقيمت بمدينة نصر بالعاصمة المصرية القاهرة، مساء اليوم الخميس، مراسم تأبينية بمناسبة الذكرى الخامسة لرحيل الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقام المهجرون الليبيون بجمهورية مصر العربية، مهرجاناً خطابيا شارك فيه عدد من الفعاليات الليبية والعربية، وألقيت فيه عدة كلمات تناولت في مجملها، المواجهات التي شهدتها ليبيا خلال عام 2011، والتي انتهت في 20 10 2011 بمقتل الزعيم الليبي معمر القذافي، وابنه المعتصم بالله، ووزير دفاعه الفريق أبوبكر يونس جابر ورفاقهم، الذين بقوا في آخر معاقلهم بالحي الثاني بمدينة سرت.

وطالب المشاركون في المراسم التأبينية بضرورة اعتماد هذا اليوم يوم للاحتفال بالشهداء، ليتم أحياؤه بشكل دوري سنوياً.

وألقى رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، العجيلي البريني، كلمة القبائل الليبية، كما قدم رئيس اللجنة التنفيذية للحركة الشعبية، مصطفى الزائدي، كلمة الحركة، وقدم مسؤول الإعلام بالجمعية الليبية للأخوة بجمهورية مصر العربية، محمد بوراس الشريف، كلمة الجمعية، وألقى مسؤول التوجيه التعبوي بالقوات المسلحة الليبية السابق، ميلاد الفقهي، كلمة قوات الشعب المسلح، كما تحدث أحد الشباب المشاركين في موكب 20 10 في الاحتفالية عن تفاصيل اليوم الأخير للراحل معمر القذافي ورفاقه.وفي حوار قصير مع الدكتور عبدالسلام إسماعيل عضو الحركة االوطنية الشعبية الليبية، قال: تمر علينا اليوم الذكرى الخامسة لرحيل قائد الثورة، والشعب الليبي يفتقده، ويتذكر مواقفه المشرفة، وتفتقده الأمة العربية، ويفتقد العالم رمز من رموز التحرر العالمي قل ما يتكرر.

ومعمر القذافي في نظرنا وفي نظر أنصاره وحوارييه، يمثل مشروع مستمر ومتجدد، وحمله أمانة في أعناقنا، وليس شخص مجرد ينتهي بالموت البيولوجية، بل هو فكر متاصل وتتلقفه الأجيال إلى المستقبل.وأضاف إسماعيل، أن ليبيا اليوم بعد غياب معمر القذافي أصبحت دولة في مهب الريح، مستباحة، ومنتهكة السيادة، ومسلوبة الثروات، ونحن على الرغم من كل المآسي نسعى لتقديم مشروع حقيقي قادر على الخروج بليبيا إلى بر الآمان، ينطلق من حوار شامل، يفضي إلى عدة نتائج، أولها إعادة الأعتبار لكل الشهداء والأسرى، وفي مقدمتهم الشهيد معمر القذافي، ورفاقه، ثم إعادة المؤسسات التي بنتها ليبيا في ما يزيد عن 40 سنة، في مقدمتها القوات المسلحة، المؤسسات الأمنية، والقضائية، لتستعيد البلاد استقلالها السياسي، ويسترد مكتسبات البلاد لصالح الشعب الليبي، فيتحرر الشعب، ويستعيد الوطن سيادته.