الناظوري يتهم إيطاليا وبريطانيا وقطر بمحاولة “تقسيم وتخريب” ليبيا

اتهم عبد الرازق الناظورى بعض الدول على رأسها إيطاليا وبريطانيا وقطر بمحاولة “تقسيم وتخريب” ليبيا.

وتحدث الناظوري في تصريحات صحفية عن مصير النفط الذي تصدّره المؤسسة الوطنية للنفط، قائلا ان “العائد من التصدير سيتم وضعه في مصرف ليبي خارجي وليس البنك المركزي، ولن يذهب للبيضاء أو لطرابلس ولن يتم توزيعه إلا بعد اتفاق مشترك أو الغاء المجلس الرئاسي”.

وأضاف “أعتقد ان هذا البنك سيكون في البحرين”، وتابع “نطمئن الشركات أصحاب المصلحة الحقيقية، أن كل البترول يجب أن يدار من قبل المؤسسة الوطنية للنفط، ويجب أن تعود أمواله للشعب الليبي، والجيش يحمي فقط”.

وحول قيادة الجيش الليبي قال “نحن لدينا أمثلة حولنا في العالم، في تركيا، وفي مصر وغيرها، قيادة الجيش يجب أن تكون مستقلة، فكيف يقودها شخص مدني ( رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج) هو أصلا إنسان ضعيف، ونعتبره ليس مسؤولا، بل مجرد ناطق رسمي باسم الإخوان”

عبد الرازق الناظوري : فايز السراج هو الناطق الرسمي بإسم الإخوان

ووصف الناظوري المبعوث الأممي لدي ليبيا مارتن كوبلر بـ”الفاشل”، وقال: “فشل في العراق وفشل في إفريقيا الوسطى والآن فشل في ليبيا بامتياز والحكومة التي حاول ان يدعمها تم رفضها من قبل البرلمان ثلاث مرات، وهو إنسان ضعيف الشخصية يتحدث معنا بكلام ويخرج يصرح بكلام آخر”.

عبد الرازق الناظوري :ثوار 17 فبراير هم مجموعة من الشباب المغرر بهم او تنظيمات ارهابية او خريجي سجون

الناظوري : الفئات التي انضمت الي 17 فبراير تنقسم الي 3 اقسام هم المغرر بهم والمجرمين والجماعات الارهابية
اي ثورة لها اهداف ومبادئ بينما 17 فبراير لم تكن لها اهداف او رأس مدبر يضع خطط معينة لها ونتائجها كانت وخيمة
لم نستطع جمع السلاح واغلبه تم تهريبه الي دول الجوار وبعضه وصل الي غزة

aljamahir